كتب - محمد يسرى مرشد:

شوط أول استثنائياً من المنيا تخلله فرص بالجملة وتفوق فنى وتكتيكي من إبراهيم صدقى المدير الفنى على نظيره الزملكاوى أحمد حسام "ميدو" تسبب فى غضب الأخير.

وعلى طريقة الإستثنائى البرتغالي جوزيه موريينو غادر "ميدو" أرض الملعب قبل نهاية المباراة اعتراضاً منه على اداء فريقه والذى وصفه بـ "الاسوأ".

انفرادين كاملين وثلاث فرص واختراق للجبهة اليسري للزمالك وضغط وأداء نموذجي للهجمة المرتدة كان سمة المنيا فى الشوط الاول قبل أن ينهار الفريق فى الشوط الثانى بعد أن قرر الاستمرار فى التعبير عن نفسه وسط قلة الأمكانات.

ويرصد يالاكورة خلال الفيديو المرفق هجمات وجملة المنيا خلال الشوط الأول والفرص المهدرة.

لمشاهدة هجمات المنيا اضغط هنا