كتب – طارق طلعت

صعد النادي الأهلي إلى دور المجموعات بكأس الاتحاد الإفريقي رغم خسارته بهدف مقابل هدفين أمام الدفاع الحسني الجديدي بطل المغرب.

تقدم أحمد شاكو للدفاع من ركلة جزاء في الدقيقة 61 قبل أن يضيف لانجو لاما الهدف الثاني في الدقيقة 78 قبل أن يسجل أحمد رؤوف هدف الأهلي الوحيد في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع.

وكان الأهلي قد تمكن من حسم مباراة الذهاب بهدف دون رد ليستفيد من قاعدة احتساب الهدفين بهدفين ليصعد إلى دور المجموعات.

الشوط الأول:

بدأت المباراة متوازنة بين الفريقين حاول فيها الدفاع الجديدي استغلال عاملي الأرض والجمهور من أجل تسجيل هدف مبكر يسهل من مهمة الصعود.

تشكلت خطورة الدفاع الجديدي من خلال زكرياء حدراف والذي شن عدد من الهجمات من الجبهة اليسرى لكن وائل جمعة كان بالمرصاد.

في الدقيقة 18 أهدر محمود حسن تريزيجه فرصة لتسجيل الهدف الأول بعد أن تلقى تمريرة من جانب موسى يدان لكنه أهدرها بغرابة لترتد بهجمة مرتدة للدفاع لكن بطئ مهاجمي أبناء جديدة أنهى الفرصة.

بكر الهلالي لاعب الدفاع الجديدي سجل أول خطورة حقيقة على مرمى الأهلي عندما لعب كرة عرضية في الدقيقة  23  وسط مشاهدة مدافعي الأهلي قبل أن يتدخل إكرامي ويبعدها.

بعد مرور 30 دقيقة الأهلي ينجح في إغلاق المنطقة الخلفية أمام الدفاع الجديدي معتمدا على هجمات مرتدة غير مؤثرة.

وائل جمعة كاد يكلف الأهلي غاليا في الدقيقة 42 عندما اخطأ في التعامل مع الكرة قبل ان يقتنصها مهاجم الدفاع لكن الأرض تنشق عن سعد سمير الذي تعامل مع الأمور بنجاح.

الشوط الثاني:

بدأ الأهلي الشوط الثاني بشكل هجومي أملا في إنهاء الأمور بهدف يجعل مهمة الدفاع الجديدي أكثر صعوبة.

وفي الدقيقة 58 فشل محمود حسن تريزيجه في تسجيل أول أهداف الأهلي بعدما شن هجمة شرسة اخترق فيها الدفاعات المغربية لكن فضل التصويب عن التمرير لتخرج الكرة خارج المرمى.

كلف أحمد شديد قناوي الأهلي كثيرا عندما أخطأ  بتدخل غير قانوني بحق مدافع الدفاع ليحتسب الحكم ركلة جزاء في الدقيقة 61 انبرى لها أحمد شاكو ليسجل الهدف الأول لفريقه في المباراة.

بعد هدف الدفاع انتفض النادي الأهلي بفرصة جديدة لتريزيجه والذي صوب كرة تمر بجوار القائم.

عبد الحق بن شيخة المدير الفني للدفاع الجديدي دفع بأيوب ناناح على حساب الهلالي وذلك لزيادة النزعة الهجومية للفريق طمعا في المباراة.

في الدقيقة 78 أخطا وائل جمعة في تشتيت الكرة ليقطعها لاعب الدفاع الذي مرر الكرة في الجبهة اليمنى للأهلي قبل أن يلعب كرة عرضية لتجد لانجو لاما في انتظارها ليضعها في مرمى شريف إكرامي معلنا الهدف الثاني. 

المحاولات تستمر من جانب الأهلي من أجل تسجيل هدف لكن هذه المحاولات لم تكن على مستوى الطموح.

وفي الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة ينجح أحمد رؤوف في تسجيل هدف الأهلي الوحيد والذي ضمن له التأهل إلى دور المجموعات.

لمتابعة المباراة دقيقة بدقيقة إضغط هنا

لمشاهدة هدف الدفاع الأول إضغط هنا

لمشاهدة هدف الدفاع الثاني إضغط هنا

لمشاهدة أهداف الأهلي والدفاع الجديدي إضغط هنا

لمشاهدة هدف أحمد رؤوف إضغط هنا