كتب - محمد يسري مرشد:

تتجه الأنظار صباح الأحد صوب القاهرة وبالتحديد مدينة السادس من أكتوبر التى تحتضن مقر الإتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" لمتابعة قرعة كأس الأمم الأفريقية 2015 التى تستضيفها المغرب فى يناير المقبل .

التصفيات الأكبر فى تاريخ القارة الإفريقية ستقسم المنتخبات على 7 مجموعات على أن تضم لكل مجموعة اربعة منتخبات يصعد الاول والثانى من كل مجموعة مباشرة وعددهم 14 إلى كاس الأمم الأفريقية .

وينضم إلى الـ 14 المتأهلون ، المنتخب صاحب "أفضل مركز ثالث" من بين كل المجموعات  بالإضافة إلى المغرب مستضيف البطولة ليصبح عدد المنتخبات 16 .

وتتجنب مصر بالإضافة إلى 20 منتخب أخر أصحاب التصنيف المتقدم اللعب فى الدور التمهيدي الذى يبدأ فى شهر يونيه القادم .

وستعرف مصر طرفي المجموعة فى قرعة الأحد فى انتظار المنتخب الذى سيتخطى التصفيات التمهيدية وسيكزن مكانه معروفاً فى المجموعات السبعة.

ويحضر القرعة لفيف من الشخصيات الرياضية الإفريقية على رأسها عيسي حياتو رئيس الإتحاد الإفريقي ، ومحمد روراوه رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم ، وكالوشا بواليا رئيس الإتحاد الزامبي ، وفوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم .

وقال شوقى غريب المدير الفنى لرويترز عشية اجراء القرعة إنه يتوقع  مجموعة أصعب من تلك التي نافست فيها مصر في تصفيات كأس العالم، حين واجهت زيمبابوي وغينيا وموزامبيق.

وأضاف "نريد أن نتأهل لكأس الأمم الأفريقي التي غبنا عنها مرتين متتاليتين، ويتحتم علينا أن نبذل أقصى الجهد حتى ولو كانت مجموعتنا مجموعة موت كما يقولون".

وتابع إنه سيضع برنامج الإعداد فور إعلان القرعة، بعدما يتعرف على منافسيه، لكنه أكد أن الفريق سيخوض مباراة ودية في أول أغسطس مع منتخب أفريقي.

وأنهى "لا أفضل المعسكرات الطويلة، وحتى إذا رغبت فيها فمن الذي سيمنح المنتخب معسكراً لمدة 15 يوماً قبل كل مباراة، وإذا حصلت على أسبوع للإعداد لكل مباراة سيكون هذا إنجازاً".