كتب - محمود فهمي: 

يرى عبد الحميد بسيونى المدير الفنى لحرس الحدود أن تأزم موقف فريقه بالدورى والضغوط الواقعة على اللاعبين وراء حالات طرد لاعبيه الثلاث أمام الإسماعيلي.
 
وشهدت مواجهة حرس الحدود والإسماعيلى طرد ثلاثة مدافعين للحدود وهم اسلام رمضان ومحمود علاء وعلى الفيل اضافة إلى جون انطوي مهاجم الدراويش.

وتعادل حرس الحدود ونظيره الاسماعيلي سلبيا في مباراة الجولة الـ20 للمجموعة الثانية لمسابقة الدوري الممتاز.

 وقال بسيونى فى تصريحات تلفزيونية "الضغط العصبى الواقع على اللاعبين بسبب تأزم موقف الفريق بجدول المجموعة ورغبة الإسماعيلى فى المنافسة على الصدارة وراء أحداث اللقاء".
 
وتابع "هناك عقوبات سيتعرض لها لاعبو الحرس قبل مواجهة الطلائع الأسبوع المقبل".
 
واختتم مدرب الحدود " سأواجه الجيش بدون مدافعين إضافة إلى تعرض معتز اينو للإيقاف ، وراض عن نقطة اللقاء " .