كتب- محمود فهمي:

أكد أحمد حسن مكي مهاجم نادي أهلي طرابلس الليبي على إنه رفض التفاوض مع مسؤولي الزمالك والإسماعيلي احترماً لتفاوضه مع النادي الأهلي.

ودخل النادي الأهلي فى مفاوضات مع جادة مع حرس الحدود من أجل الحصول على خدمات اللاعب حيث عرض مسؤليه مبلغ 2 مليون جنيه، بينما طالب مسؤولي النادي العسكري مبلغ 4 مليون.

وقال مكي فى تصريحات تلفزيونية "مفاوضات الأهلي والحدود تجمدت بسبب الإختلاف حول المقابل المادي".

وتابع "مسؤولي الزمالك والإسماعيلي ابدوا رغبة فى التعاقد معي إلا إنني رفضت تلك المفاوضات فى حينه احتراماً لمفاوضات النادي الأهلي".
 
واختتم مهاجم الحدود المعار لأهلي طرابلس "أمتلك عدد من العروض الداخلية والخارجية وسأبحث عن الفريق الذي أرغب فى الإنتقال إليه".