كتب - محمد الفرماوي:

يبحث النادي الأهلي تحقيق ثلاثة أهداف، عندما يواجه مصر المقاصة في الخامسة والربع مساء الاثنين في الجولة الثانية والعشرين والأخيرة من مباريات المجموعة الأولى بالدوري الممتاز.

وتعد المباراة بمثابة تحصيل حاصل للأهلي الذي حسم موقفه بالتأهل للمربع الذهبي متصدرا جدول ترتيب المجموعة الأولى بغض النظر عن نتائج الجولة الأخيرة، فيما ضمن مصر المقاصة البقاء في الدوري الممتاز.

ويسعى الأهلي لاستمرار مسيرته الإيجابية بالدوري، حيث لم يتعرض الفريق لأية خسارة طوال ثلاثة أشهر ماضية، وخاصة منذ الهزيمة أمام الداخلية 17 مارس الماضي.

ويستهدف الأهلي الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم للمباراة الحادية عشر على التوالي، ليصبح الفريق الوحيد بمجموعتي المسابقة الذي لم يتعرض لأية هزائم خلال 11 مباراة، وهو ما قد يتزايد مع مباريات الدورة الرباعية.

كما يهدف الفريق إلى تحقيق الفوز لضمان الوصول للنقطة 40 كأكثر فرق المسابقة هذا الموسم جمعا للنقاط، حيث لا ينافسه سوى فريق سموحة الذي قد يصل للنقطة 37 في حال فوزه الاثنين أيضا على المقاولون العرب.

ويرغب الأهلي في مباراة المقاصة إلى الاعتماد على عدد كبير من اللاعبين الشباب، تمهيدا للاستعانة بهم في مباريات الدورة الرباعية بهدف التغلب على الغيابات الكثيرة التي ضربت الفريق مؤخرا.

ويغيب عن الفريق للإصابة شريف اكرامي ومحمد نجيب وأحمد شكري ورامي ربيعة ومحمد ناجي جدو وعبد الله السعيد ووليد سليمان وشهاب الدين أحمد، فيما يغيب أحمد فتحي للايقاف.

واستعان فتحي مبروك المدير الفني للأهلي بعدد كبير من لاعبي فريق الشباب، أمثال عبد الكافي رجب ، السيد الشبراوي ، كريم بامبو ، محمد حسن ، ناصر ماهر، وذلك لسد النقص العددي الذى يعاني منه الفريق .

في المقابل يسعى فريق مصر المقاصة للعودة للانتصارات التي غابت عن الفريق منذ الفوز على انبي بهدف قبل شهرين بالجولة السابعة عشر، حيث يهدف أبناء طارق يحيي للارتقاء لمركز أفضل من المرتبة السابعة الذي يحجزها فيه الفريق.

وفي سياق متصل يتصارع فريقي غزل المحلة والرجاء على الابتعاد عن الهبوط لدوري المظاليم، حيث يواجه الرجاء فريق انبي، فيما تبدو مهمة المحلة أفضل نسبيا بالنظر إلى مواجهته فريق الانتاج الحربي الذي تأكد هبوطه بالفعل.

وفي مباريات أخري، يواجه سموحة فريق المقاولون العرب، والجونة والاتحاد السكندري.