كتب - كريم رمزي:

لم يتبق سوى بعض الامور المالية، قبل ان يعلن نادي ليرس البلجيكي برئاسة ماجد سامي موافقته الرسمية على عودة حسام غالي للأهلي للمرة الثانية.

وكان غالي قد رحل إلى فينورد الهولندي في فترة احتراف بدأت في 2003 وتخللها الانتقال لناديي توتنهام وديربي كاونتي الانجليزيان ومنه إلى النصر السعودي، ثم عاد للأهلي مجددا قبل ان يرحل لليرس في 2013.

وقال نادر شوقي المدير التنفيذي لشركة وادي دجلة في بلجيكا خلال تصريحات هاتفية لـ يالاكورة "اجتمع ماجد سامي بمحمود طاهر رئيس الاهلي واعلن الأول ترحيبه المبدئي بعودة غالي لناديه القديم".

وأضاف "الأهلي عرض ان يتم مبادلة غالي بلاعبين في الفريق، ولكننا رفضنا هذه الفكرة وطلبنا مقابل مادي قدره 5 مليون جنيه".

وأردف "راعينا في مطالبنا المادية العلاقة الجيدة مع الاهلي، خاصة ان غالي وليرس يستحقان أكثر من هذا المقابل".

وأكد شوقي ان غالي لا يمانع الان العودة لمصر اذا توصل الناديين لاتفاق، بعد هدوء الاوضاع في مصر.

الجدير بالذكر ان غالي الذي سيكمل عامه الـ 33 في ديسمبر المقبل، كان قد رحل عن الاهلي العام الماضي، بسبب الاوضاع غير المستقرة في مصر وقتها.