القاهرة - يالاكورة:

نفى نادي وادي دجلة أن يكون لديه أي ارتباط بزيارة وفد لجنة الأندية التابع لاتحاد الكرة للنادي الأهلي يوم السبت الماضي رغم مشاركة رئيس النادي فيها.

وأوضح دجلة في بيان رسمي نشره موقع النادي الرسمي اليوم الاثنين أن رئيس النادي تواجد مع وفد اللجنة بسبب توجيه دعوة له من قبل إدارة النادي الأهلي.

وشرح نادي دجلة الأسباب الحقيقية التي دعته للتوقف عن حضور اجتماعات لجنة الأندية والتي بسببها طلبت اللجنة شطبه بسبب ما سمي عدم حضور الاجتماعات.

وجاء رفض دجلة لحضور اجتماعات اللجنة للآتي: "دأب نادي وادي دجلة علي إرسال مندوبه لحضور جلسات لجنة الأندية إلي أن قامت لجنة الأندية بتحديد موعد مع معالي رئيس الوزراء لمناقشة بعض الأمور و من بينها المطالبة بإسقاط أو تأجيل سداد ديون بعض الأندية لمصلحة الضرائب والهيئة العامة للتأمينات الأجتماعية ، حينها قرر نادي وادي دجلة ( المسدد لكافة الضرائب و التأمينات الإجتماعية المستحقة عنه حتي تاريخه ) مقاطعة إجتماعات اللجنة لرفضنا التام لهذا المطلب ، إذ يري نادينا أن المساواة في الأمور المالية والإلتزامات تجاه الضرائب والتأمينات شرط رئيسي لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية المختلفة وهو ما لا يتحقق بإعفاء أندية دون غيرها من ديونها أو تأجيلها وما يستتبعه ذلك من قيام نفس هذه الأندية الغير مسددة لضرائبها بصرف الملايين لشراء لاعبين جدد بدلا ً من تسديد ما عليها من ضرائب وتأمينات عن الأعوام السابقة."

وجاء بيان نادي دجلة كالتالي:

بالإشارة الي زيارة وفد لجنة الأندية التابع للإتحاد المصري لكرة القدم للنادي الأهلي و التي تمت يوم السبت الموافق ٢١/٦/٢٠١٤ والتي شارك فيها رئيس نادينا فإننا نود أن نوضح النقاط التالية:

١ ـ لم يكن لنادينا دور في الدعوة للإجتماع المشار إليه أو تحديد أهدافه و إنما تم دعوتنا من قبل مجلس إدارة النادي الأهلي كوننا أحد الأندية التي تم تهديدها بالشطب من عضوية لجنة الأندية بسبب عدم حضور مندوبنا لثلاثة جلسات متتالية.

٢ ـ المطلب الوحيد الذي طالب به نادينا في الإجتماع المشار إليه هو ضرورة تأسيس شركة مساهمة مصرية فيما بين الأندية المصرية لتصبح رابطة للدوري الممتاز دون إنتظار موافقة الإتحاد المصري لكرة القدم.

٣ ـ رئيس نادي وادي دجلة لم يقم بحضور أي إجتماع للجنة الأندية شخصيا ً سواء قبل أو بعد إنتخابات الأندية والتي استتبعها تغير في رئاسة لجنة الأندية وهو ما يؤكد عدم وجود أي موقف شخصي ضد رئيس لجنة الأندية المستقيل.

٤ـ موقفنا تجاه عدم الإيمان بجدوي لجنة الأندية كونها لجنة منبثقة من الإتحاد المصري لكرة القدم قراراتها إسترشادية و غير ملزمة علي عكس رابطة الأندية التي نطالب بتأسيسها والتي يجب أن تتمتع بإستقلالية كاملة عن الإتحاد المصري تمكنها من إتخاذ قرارات في حدود إختصاصاتها تعتبر نافذة و لا يحق للإتحاد رفض تنفيذها.

٥ ـ دأب نادي وادي دجلة علي إرسال مندوبه لحضور جلسات لجنة الأندية إلي أن قامت لجنة الأندية بتحديد موعد مع معالي رئيس الوزراء لمناقشة بعض الأمور و من بينها المطالبة بإسقاط أو تأجيل سداد ديون بعض الأندية لمصلحة الضرائب والهيئة العامة للتأمينات الأجتماعية ، حينها قرر نادي وادي دجلة ( المسدد لكافة الضرائب و التأمينات الإجتماعية المستحقة عنه حتي تاريخه ) مقاطعة إجتماعات اللجنة لرفضنا التام لهذا المطلب ، إذ يري نادينا أن المساواة في الأمور المالية والإلتزامات تجاه الضرائب والتأمينات شرط رئيسي لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية المختلفة وهو ما لا يتحقق بإعفاء أندية دون غيرها من ديونها أو تأجيلها وما يستتبعه ذلك من قيام نفس هذه الأندية الغير مسددة لضرائبها بصرف الملايين لشراء لاعبين جدد بدلا ً من تسديد ما عليها من ضرائب وتأمينات عن الأعوام السابقة.