كتب - عبد القادر سعيد:

قبل ساعات من انطلاق مباراة القمة المرتقبة بين الأهلي والزمالك في الجولة الأولى من منافسات الدورة الرباعية التي تحسم بطل الدوري المصري هذا الموسم، طفت أزمة حكم المباراة على السطح.

استياء أهلاوي

اعترض النادي الأهلي على إسناد المباراة للحكم إبراهيم نور الدين فور علمه بأنه سيكون ضمن المرشحين لإدارة القمة، وأبلغ الاتحاد المصري لكرة القدم بهذا الاعتراض.

لكن لجنة الحكام لم تنظر لطلب الأهلي بعين الاهتمام وقامت بتعيين نفس الحكم لمواجهته ضد الزمالك في الدورة الرباعية، الأمر الذي قابله النادي الأحمر باستياء وقلق شديد.

ثقة الزمالك

يثق فريق الزمالك في قدرات الحكم إبراهيم نور الدين وبعدالته في أرض الملعب عندما يدير قمة كرة القدم المصرية بالجولة الأولى بالدورة الرباعية.

وفي هذا الشأن صرح مرتضى منصور رئيس الزمالك قائلاً: "الاعتراض على الحكام قبل المباراة موضة قديمة وانتهت، وتتم من أجل أن ينحاز الحكم للفريق المعترض لإبعاد الشبهة عنه".

وأضاف رئيس الزمالك تصريحاته قائلاً: "نحن نثق تماماً في قدرات الحكام المصريين، وليست لدينا مشكلة في إسناد القمة لنور الدين".

سابقة

شهد هذا الموسم سابقة سيئة بين النادي الأهلي والحكم إبراهيم نور الدين عندما قام الأخير بطرد قائد الفريق المعتزل وائل جمعة في مباراة غزل المحلة بالدوري.

واقعة الطرد لم تكن وحدها هي السابقة التي جعلت العلاقة متوترة بين الأهلي والحكم، فقد التقطت كاميرات البث سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالأهلي وقتها وهو يقول للحكم "مبسوط يا كابتن؟ عملت اللي عليك!"، في إشارة واضحة لانحيازه ضد الفريق الأحمر.

المصري الأخير

مرت 18 سنة على أخر مباراة بين الأهلي والزمالك أقيمت بتحكيم مصري، وكانت في 25 يونيه 1996 بقيادة الحكم الدولي قدري عبد العظيم، وانتهت بانسحاب الزمالك من المباراة.

ومن وقتها أصبح قدري عبد العظيم هو الحكم المصري الأخير لمباريات القمة، قبل أن تقرر لجنة المسابقات بكسر رقم قدري بعدما صمد 18 عاماً وتعيين حكم مصري أخر لمباراة القمة وهو إبراهيم نور الدين.