كتب - هاني عز الدين:

يبدو لاعبو الزمالك الذين قرر المدير الفني أحمد حسام "ميدو" استبعادهم من مباريات الفريق بالدوري وكأس مصر في حالة قلق وصدمة بسبب القرار والاستبعاد في ظل رغبتهم للمشاركة وإثبات قدراتهم مع الفريق.

وقرر ميدو يوم الخميس استبعاد محمود فتح الله وأحمد سمير ونور السيد وأحمد جعفر وإسلام عوض ودومينيك دا سيلفا، بالإضافة للاعب محمد إبراهيم الموقوف من قبل مجلس الإدارة بسبب تصريحاته عقب لقاء سموحة.

وفقد الزمالك أي فرصة بالتتويج بلقب الدوري عقب تلقي الخسارة الثانية في خلال أسبوع بالدورة الرباعية لتحديد بطل الدوري المصري الممتاز بعد الخسارة بهدف عكسي لأحمد توفيق أمام الأهلي والخسارة بثنائية مقابل هدف ضد سموحة، ولم يتبق أمام الزمالك أي فرصة في المشاركة بدوري الأبطال الإفريقي الموسم المقبل إلا لو نجح في تحقيق البطولة التي يشارك فيها وخسر مباراتين فيها من أصل 3 بدور المجموعات.

استنكار وقلق

من جانبه أكد إسلام عوض لاعب وسط فريق الزمالك شعوره بالصدمة من قرار الاستبعاد بعد أن شارك في مباراتي غزل المحلة بكأس مصر وسموحة بالدوري مؤخراً بعد فترة من الغياب عن المباريات.

وأوضح عوض: "لعبت أخر مباراتين بشكل جيد وقمت بتنفيذ تعليمات الجهاز الفني لفريق الزمالك، ومن المفترض أن ألعب المباريات التي بلا ضغوط مثل لقاء بتروجيت."

وأتبع: "أنا عائد مؤخراً من الإصابة واحتاج للعب الكثير من المباريات كي استعيد مستواي مجدداً، لذا أجد أن قرار الاستبعاد غير مقنع بالنسبة لي."

وتتبقى للزمالك مباراة واحدة في الدورة الرباعية ضد بتروجيت يخوضها الفريقان بلا أي ضغوط بعد خسارتهما في أول مباراتين ضد الأهلي وسموحة وانعدام أي فرصة لهما في المنافسة على لقب الدوري.

ورقة رسمية

وأفاد مراسل "يالاكورة" بأن اللاعبين المستبعدين مؤخراً من خوض مباريات الفريق بالدوري والكأس طلبوا من الإداري أحمد زاهر الحصول على ورقة رسمية بالقرار.

ويأتي تخوف لاعبي الزمالك من قرار الاستبعاد بأنه قد يؤثر مستقبلاً على توقيع عقوبات مالية عليهم بسبب عدم المشاركة في المباريات أو الحضور للتدريبات.

الجدير بالذكر أن إداري الزمالك قام بإبلاغ لاعبي الفريق بشكل رسمي  بقرار المدير الفني ميدو يوم الخميس.