كتب - عبد القادر سعيد:

توج النادي الأهلي بلقب الدوري المصري الممتاز لكرة القدم للمرة 37 في تاريخه بعد أن تعادل سلبياً مع فريق سموحة في ختام منافسات الدورة الرباعية الفاصلة لتحديد البطل، ليحقق البطولة التي اعتاد الفوز بها منذ انطلاقها.

التعادل رفع رصيد الأهلي وسموحة إلى 7 نقاط في المركز الأول لكن تفوق النادي الأهلي بفارق الأهداف حيث نجح في تسجيل 5 أهداف في 3 مباريات ولم تتلقى شباكه أي أهداف، في حين تلقت شباك سموحة هدفان وسجل 6 أهداف، ليتوج الأهلي بفارق هدف واحد.

البطولة هي الثامنة على التوالي للأهلي منذ أن حصد اللقب في موسم 2004-2005 وحتى موسم 2010-2011، وتم إلغاء الموسمين اللذان عقبا الثورة لظروف أمنية ليعود الفارس الأحمر للتتويج بلقبه المفضل في أول بطولة يتم استئنافها بعد الثورة.


ملخص الشوط الأول

بدأت المباراة بحذر من الفريقين لكن ظهر الأهلي في المناطق الدفاعية لسموحة مرتان في الدقائق الخمسة الأولى، وانفرد بامبو بالحارس عبد الحميد لكن قبل أن يسدد أشار الحكم بتسلله.

وكاد رمضان صبحي أن ينفرد بمرمى سموحة بالدقيقة 11 بعد تمريرة رائعة من كريم بامبو لكن فشل لاعب الأهلي الصاعد في استلام الكرة لتضيع الخطورة.

وحصل رمضان صبحي على الكرة في وسط الملعب لينطلق في دفاعات سموحة ويمرر كرة بينية إلى تريزيجيه الذي انفرد تماماً بالمرمى في الدقيقة 21 لكن سدد العشب الأخضر بدلاً من الكرة ليسقط وتضيع الفرصة.

واستمرت محاولات الأهلي بالدقيقة 28 بعد أن استحوذ مهاجم الفريق عمرو جمال على الكرة على حدود منطقة الجزاء وسدد كرة قوية بيمناه مرت بجوار القائم الأيسر لأمير عبد الحميد بقليل.

وبعد توغل من أحمد حمودي في الدقيقة 40 من الجهة اليمنى المقابلة لمرمى الأهلي حصل على ركلة حرة مباشرة على حافة منطقة الجزاء من جهة أقرب للراية الركنية نفذها حمودي بتسديدة قوية حولها إكرامي لركنية.

وكاد العجيزي أن ينهي الشوط الأول متقدماً لسموحة بهدف في الدقيقة 43 بعدما سدد كرة من داخل منطقة الجزاء علت عارضة إكرامي تماما لينتهي الشوط الأول سلبياً بدون أهداف.

ملخص الشوط الثاني

كما أنهى الشوط الأول بفرصة خطيرة افتتح العجيزي الشوط الثاني بفرصة أخطر بعد تمريرة من حمودي وصلت إليه في منطقة الجزاء بالدقيقة 49 سددها سهلة إلى أيادي الحارس إكرامي.

وبالدقيقة 55 كان تريزيجه قريب للغاية من إحراز هدف التقدم للأهلي بعد كرة عرضية لعبت من ركلة حرة من خارج منطقة الجزاء وصلت لتريزيجيه أمام المرمى لكن تدخل أمير عبد الحميد وشتت الكرة بقدمه.

وخرج محمد نجيب مدافع الأهلي بعد إصابة دامية في الدقيقة 67 ليشترك بدلاً منه موسى يدان ويفقد الأهلي مدافعه قبل 23 دقيقة من النهاية.

وفي الدقيقة 75 سدد اللاعب هشام فتح الله كرة من الجهة اليسرى المقابلة لمرمى شريف إكرامي بعد مراوغة ناجحة للاعب مانجا لكن الكرة وصلت سهلة للحارس.

وأهدر هاني العجيزي أخطر فرص المباراة في الدقيقة 77 بعد تسديدة من داخل منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيسر لشريف إكرامي بقليل لتضيع فرصة التقدم للفريق السكندري.

وواصل العجيزي تهديده المستمر على مرمى الأهلي بتسديدة صاروخية أرضية في الدقيقة 87 تصدى لها بسهولة الحارس شريف إكرامي.

وسدد أحمد فتحي كرة قوية من ضربة حرة مباشرة خارج منطقة جزاء سموحة بالدقيقة 90+3 لكنها ذهبت بعيدة دون خطورة على المرمى السكندري.

وانفرد عمرو جمال في الدقيقة 90+5 بمرمى أمير عبد الحميد لكن قبل أن يسدد في الشباك تدخل مدافع سموحة بسرعة وحولها لضربة ركنية.

وضغط فريق سموحة في الدقائق الأخيرة مستغلاً طرد حسام عاشور لكن دفاع الأهلي كان بالمرصاد ونجح في الخروج بشباكه نظيفة ليتوج بلقب الدوري.

لمشاهدة صور المباراة اضغط هنا

ويمكنكم متابعة المباراة دقيقة بدقيقة وتشكيل الفريقين بالضغط هنا