كتب - هاني عز الدين:

يسعى الإسباني خوان كارلوس جاريدو للاقتراب من لقبه الأول مع الأهلي عندما يقوده في مواجهة فريق سموحة يوم الثلاثاء في نصف نهائي كأس مصر لعام 2014.

وكان الأهلي قد التقى فريق سموحة الأسبوع الماضي في لقاء انتهى بالتعادل السلبي بدون أهداف حيث أهدت النتيجة لقب الدوري المصري الثامن على التوالي للأهلي والدرع رقم 37 في تاريخه.

وبدأ جاريدو مهمته الرسمية مع الأهلي في أعقاب لقاء سموحة مباشرة خلفاً للمدير الفني فتحي مبروك الذي حقق لقب الدوري مع الفريق مؤخراً.

وسيلاقي الفائز من لقاء الأهلي وسموحة في المباراة النهائية فريق الزمالك يوم 19 يوليو الجاري في ملعب أسوان.

النهائي الأول منذ 2010

وتمثل مباراة سموحة تحدياً للاعبي المدرب الإسباني خوان كارلوس جاريدو، حيث لم يتأهل الفريق لنهائي البطولة في أخر نسختين وبالتحديد في عامي 2011 حيث خرج أمام إنبي في دور الستة عشر، ثم رفض المشاركة في نسخة 2013.

استثمار تألق متعب

وشهدت مباراة الرجاء التي أقيمت في ربع النهائي يوم الخميس الماضي عودة المهاجم المخضرم عماد متعب قائد الفريق للمشاركة والتهديف.

وسجل متعب الذي دخل أمام الرجاء كبديل هدف تأهل الأهلي لنصف النهائي برأسية بعد تلقي تمريرة عرضية متقنة من صبري رحيل.

ويسعى الأهلي لاستثمار عودة متعب وزيادة التجانس بينه وبين عمرو جمال في الخط الأمامي ومن خلفهما كريم بامبو ورمضان صبحي.

ويعتمد فريق الأهلي في الوقت الحالي على مجموعة من اللاعبين الصاعدين على رأسهم بامبو وصبحي وجمال الذين يمثلون الجيل المقبل للفريق بعد اعتزال نجوم الفريق: محمد أبو تريكة ومحمد بركات ووائل جمعة.

استمرار غياب ربيعة وعودة سليمان ومعوض

من جانبه أكد إيهاب علي طبيب الأهلي استمرار غياب المدافع رامي ربيعة عن صفوف القلعة الحمراء خلال مباراة سموحة.

وصرح طبيب الأهلي مؤخراً لمراسل "يالاكورة" : "أبلغت المدير الفني للفريق بعدم قدرة رامي على اللحاق بمباراة سموحة".

وكان اللاعب قد غاب عن مباريات الفريق الأخيرة بالدورة الرباعية وكأس مصر بسبب الإصابة.

وشهدت قائمة الأهلي عودة وليد سليمان بعد انتهاء أزمة المستحقات المتأخرة مع وكيله أعماله سمير والسيد وكذلك عودة سيد معوض ومحمد نجيب.