كتب – محمود فهمي:

اعلن ممدوح عباس رئيس نادي الزمالك الأسبق عن اعتزاله العمل العام ورفض العودة لرئاسة الزمالك مستقبلاً مشيراً إلى ان الزمالك اخطأ فى لاعبيه المستغنى عنهم.

وكان عباس قد اصدر بياناً مؤكداً على ان إلغاء قرار شطبه جاء من قبل الجهة الإدارية وليس مرتضى منصور.

وقال عباس فى تصريحات اذاعية " مجلس الزمالك بقيادة المستشار مرتضى منصور لا ناقة ولا جمل له فى إلغاء قرار شطبي المرفوض من قبل الشئون القانونية ووزير الرياضة المهندس خالد عبد العزيز ،ومنصور ليس بجهة أو مؤسسه كي يقوم بالعفو عني ".

وتابع رئيس الزمالك الأسبق " علاقتي بالزمالك انتهت على صعيد الإدارة فلن أعود مجددا لرئاسة الزمالك بعد أن قضيت 8 سنوات كرئيس له ،ولكن ارتباطي بالقلعة البيضاء جينياً وسأعود له مشجع وحال فوزي بقضية عودتى للزمالك فحينها سأحمل مفاتيح النادي وأقول لا أريد العودة مجدداً ".

وأضاف " ليس من المعقول ان يخرج رئيس النادي بتصريحات للاعبيه المستغنى عنهم بالحصول على مستحقاتهم المالية المتأخرة من ممدوح عباس فالمستغنى عنهم لاعبين بنادي الزمالك وليس بنادي ممدوح عباس ".

واتم " الزمالك حصل على خدمات الحارس أحمد الشناوي على سبيل الإعارة مقابل مليون جنيه على أقساط متباعدة فى حين منصور حصل على خدمات الحارس مقابل 6 ملايين جنيه فرئيس الزمالك يتهمني بإهدار المال العام على الرغم من تحقيق نيابة الاموال العامة معي في ذات الشأن ".

استنكر رئيس الزمالك السابق الاستغناء عن نجوم الزمالك قائلاً " ليس من المعقول ان يستغنى الزمالك عن ابناؤه امثال عبد الواحد ونور السيد وجعفر بتلك الطريقة ".

وهاجم عباس منصور ظهور منصور على الفضائيات قائلا : " رئيس الزمالك يعاني فوبيا التصريحات والزمالك أصبح فقرة اساسية فى برامج التوك شو فليس من المعقول ان يقبل رئيس النادي على اتخاذ قرار بانسحاب ناديه قبل ساعات من مواجهته الإفريقة ".

واعترف عباس بوجود اخطاء خلال فترة توليه لرئاسة الزمالك قائلاً " هناك اخطاء بالزمالك خلال فترة ولايتى فى الوقت الذى لم يكن لدي مجلس ادارة معاون فحينها كنت اتحمل هموم الزمالك بمفردي ،وتعرض للخداع فى عدد من أعضاء المجلس ومنهم حازم إمام ورؤف جاسر " .

واردف " مديونيتى لدي الزمالك 50 مليون جنيه وتبرعت بـ20 مليون ولن اترك حقوقي " .

واختتم عباس تصريحاته " الزمالك ليس عزبة مرتضى منصور حتى يمنح استثناءات لأحد والزمالك أصبح كالصحراء فى عهده " .