مدريد، (إفي):

أكد نجم كرة القدم البرازيلي ريكاردو كاكا أن الحقبة التي قضاها مع فريق ريال مدريد الإسباني لا تمثل "فشلا" في مسيرته، موجها الشكر لمدربه الأسبق البرتغالي جوزيه مورينيو على الكثير من الأمور التي تعلمها منه.

وأوضح كاكا (32 عاما) الذي يلعب حاليا في أورلاندو سيتي الأمريكي معارا من ساوباولو البرازيلي بعد أن ترك ميلان الإيطالي "تجربتي في الريال لم تكن فاشلة، لعبت 120 مباراة وسجلت 28 هدفا، معدلي كان 30 مباراة في الموسم، وفزت بثلاثة القاب: الدوري والكأس والسوبر".

وتعاقد النادي الملكي مع كاكا في 2009 مقابل 67 مليون يورو بعد فوزه بالكرة الذهبية، لكنه لم يقدم أداءا مقنعا مقارنة بما قدمه مع ميلان، وأعاقته الإصابات كثيرا، فضلا عن عدم إقتناع مورينيو بمستواه في كثير من الأحيان.

وبشأن علاقته بمورينيو أوضح كاكا "لقد ساعدني على التطور، حولني من طفل الى شخص ناضج، علمني الصبر واحترام قرارات المدرب، الاجتهاد للحصول على فرصة للعب".

وعن استبعاده من مونديال البرازيل، قال "فعلت كل ما بوسعي للمشاركة في البطولة، لكن القرار كان في يد سكولاري، كنت راضيا عن نفسي، لذا لم أشعر بخيبة أمل أو حزن".