كتب - محمد الفرماوي:

قال مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، أنه تعرض لمحاولة اغتيال برغم كل ما قدمه لنادي الزمالك، متسائلا عن السبب في هجوم روابط المشجعين عليه.

وأشار رئيس الزمالك في مؤتمر صحفي عقده خصيصا للكشف عن ملابسات إطلاق النار عليه فجر الأحد، إلى أنه قام برفع دعوى قضائية لحظر نشاط روابط الأولترا باعتبارها تمثل تهديدا لأمن الدولة وكيانها.

وتابع "الأولترا يستخدمون القوة والعنف والتهديد، حاولوا من قبل قتل العامري فاروق وزير الشباب والرياضة وتسببوا في حريق اتحاد الكرة واقتحام الأهلي واقتحام الزمالك، فضلا عن أنهم يقفون وراء مذبحة بورسعيد".

وأضاف "لا مجال للحوار معهم، سوف أتقدم ببلاغ آخر للنائب العام لالقاء القبض على قياداتهم، جرائهم عقوباتها الإعدام"، مضيفاً "الزمالك لن يتعامل مع أي وسيلة إعلامية تساند الألتراس وتنشر أخبارهم".

وواصل رئيس الزمالك "قمت بتطوير النادي وأنجزت أمورا كثيرة في شهور قليلة، لم تحدث على مدار سنوات، لا أعرف لماذا يهاجومنني، تعاقدت مع أفضل اللاعبين، وأفضل مدير فني".

وشدد مرتضى منصور على أنه لن يسمح بحضور الأولترا لتدريبات أو مباريات الفريق، مضيفاً "لا حوار مع العناصر الارهابية، عندما تم الإعلان عن رغبة حسام حسن المدير الفني في ضم طارق السعيد للجهاز الفني للفريق ، هددوا النادي والمدرب".

وختم "الجمهور المحترم سيحضر المباريات، يوم ظهور الأولترا كان يوم أسود، فالزمالك لم يحصل على بطولة دوري منذ ظهور هذه الروابط"، مضيفاً "يحضرون المباريات عرايا".