كتب - كريم رمزي:

صرح أحمد فتحي المنتهي عقده مع الأهلي قبل دقائق من سفره إلى قطر تمهيدا للتوقيع لنادي أم صلال انه استأذن الأهلي قبل السفر إلى الدوحة.

وقال فتحي في تصريحات هاتفية لـ يالاكورة "أجريت اتصالا بعلاء عبد الصادق لابلاغه بقرار سفري إلى قطر لاستطلاع رأيه".

وأضاف "أكدت له ايضا انني لن أوقع على عقود انضمامي لنادي أم صلال قبل الاتصال به".

وأشار جوكر الأهلي ومنتخب مصر انه لن يوقع لأم صلال اليوم الاثنين، وسينتظر حتى الثلاثاء لاتخاذ القرار النهائي سواء بالتوقيع أو العودة للقاهرة.

وتابع "حرصي على الأهلي لأخر لحظة هو ما دفعني لاستشارة مسئوليه في كل خطواتي، رغم انني لست مرتبطا بعقد مع الاهلي".

وعرض نادي أم صلال على فتحي التعاقد معه لمدة موسمين مقابل 2 مليون و200 ألف دولار أي ما يزيد عن 15 مليون جنيه مصري.

وشدد فتحي على ان تردده الكبير في الاحتراف أو البقاء في مصر سببه تمسكه بالأهلي لاخر لحظة، مضيفا ان عدم وضوح الصورة بالنسبة لانتظام مسابقة الدوري وعودة نشاط الكرة

بشكل طبيعي كان السبب الأكبر الذي دفعه لاتخاذ قرار الرحيل.

وأضاف "لم أتلاعب بالأهلي يوما، واجتهدت حتى اخر يوم في عقدي، ولم اتسبب في اي مشاكل ولم اساوم النادي".

وأكمل "لو كتب لي الله التوقيع لأم صلال، فبالتأكيد سيكون شغلي الشاغل هو انهاء حياتي الكروية في الأهلي، بحسب رغبة الجهاز الفني وقتها".

وفي ختام حديثه وجه فتحي حديثه لجماهير الأهلي "كنت حريص على عدم الظهور اعلاميا او الدخول في احاديث صحفية، حتى لا يستغل احد اي كلمة للتأثير على علاقتي مع الأهلي ومسئوليه وجماهيره الذين حفظت على احترامهم لاخر لحظة لي في النادي".

الجدير بالذكر ان أم صلال سيستهل مبارياته في الدوري القطري يوم 22 أغسطس، ويسعى لحسم صفقة فتحي للمشاركة معه في المباراة.