كتب – طارق طلعت:

تراجعت إدارة نادي تي بي مازيمبي بطل الكونغو عن تقديم شكوى ضد فيتا كلوب بعد دفع الأخير بلاعب غير شرعي تلك الأزمة التي طفت للسطح خلال الأيام الماضية.

وكان اتحاد الكونغو برازفيل قد تقدم بشكوى ضد منتخب رواندا ادعى الأول أن الأخير يدفع باللاعب دادي بيروري أو تاجي ايتياكما وهو يملك جوازي سفر باسمين وعمرين مختلفين ونفس اللاعب شارك مع فيتا كلوب بدوري أبطال افريقيا.

ومن جانبه قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم إيقاف اللاعب واقصاء رواندا من سباق التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية.

وبعد تفجير القضية عمد نادي الزمالك إلى تقديم شكوى لدى الاتحاد الافريقي لكرة القدم يطالب فيها بالحصول على حقه بعد ان دفع فيتا كلوب باللاعب في المباريات ، وسار الهلال السوداني على درب شقيقه المصري.

وكان قد حسم كل من فيتا كلوب ومازيمبي بطاقتا التأهل فيما خرج الهلال والزمالك رسميا من البطولة.

وعلى الرغم من صعود مازيمبي إلى الدور قبل النهائي إلا أن مسئوليه كشفوا عن نية في التقدم بشكوى لدى الكاف أيضا قبل أن يتم التراجع عن هذا القرار.

يالاكورة تحدث مع أحد مسئولي مازيمبي والذي رفض أن يتم تداول اسمه في وسائل الإعلام بأنه هناك دافعين جعل الإدارة تتراجع عن شكوى فيتا كلوب لدي الكاف.

الأولى: رغبة قوية في الكونغو الديمقراطية أن يكون هناك فريقان في نصف نهائي دوري أبطال افريقيا وهو ما يزيد من فرص التمثيل الكونغولي في المباراة النهائية.

الثاني: هو تخوف واضح من تفجر الأوضاع بين جمهور فيتا كلوب وجمهور مازيمبي خاصة وأن الأمور بينهما قد وصلت إلى مرحلة متقدمة عندما مات عدد من جماهير فيتا كلوب خلال مباراة مازيمبي بسبب التدافع واشتباكات مع الشرطة ولا تريد إدارة الغربان أن تزيد الاحتقان مع فيتا.