كتب -  طارق طلعت:

قررت حكومة السنغال إغلاق كل حدودها مع غينيا خوفا من هجوم فيروس أيبولا القاتل.

ويتأهب المنتخب المصري لخوض مباراة امام منتخب السنغال في العاصمة داكار يوم 5 سبتمبر المقبل في افتتاح التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الافريقية 2015 في دولة المغرب.

وضرب فيروس ايبولا القاتل عدد من البلدان في غرب افريقيا مثل غينيا ، ليبيريا ، نيجيريا ، سيراليون  وحصد أرواح ما يقرب من 1350 فرد بحسب المنظمات المتخصصة.

وأفادت صحيفة اول افريكا أن حكومة السنغال قررت اغلاق كل الحدود مع غينيا واتخاذ اجراءات مشددة مع المراكب والسفن التي تبحر من البلاد التي انتشر فيها المرض.

وكان السفير المصري في السنغال هشام ماهر قد بعث الاطمئنان في نفوس مسئولي المنتخب عندما أكد أن السنغال لم تسجل أي اصابة بالفيروس.

وقد دفع الخوف من الفيروس القاتل منتخب سيشيل للانسحاب من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الافريقية بعد أن رفض مسئولو هذا المنتخب سفر فريقهم إلى سيراليون لخوض مباراة هناك.