كتب – محمود فهمي:

يري البلجيكي جورج ليكنز المدير الفني للمنتخب التونسي ان مواجهة المنتخب المصري لها حسابات أخري تختلف عن مواجهة المنتخب البتسواني.

ويفتتح المنتخب التونسي مواجهاته الرسمية في تصفيات الأمم الإفريقية بملاقاة منتخب بتسوانا يوم 5 سبتمبر على ان يطير بعدها لمواجهة المنتخب المصري يوم 10 من الشهر ذاته .

وقال ليكنز فى تصريحات لصحيفة " الصحافة التونسية " السبت "المقابلتين القادمتين أمام بوتسوانا ومصر يعدان في غاية الأهمية للتوانسة ، وأتمني ان يكون لاعبي المنتخب فى قمة تركيزهم نظراً لصعوبة وانعدام فرص التعويض ".

وتابع " تابعنا بشكل جيد خلال الفترة الأخيرة المنتخب البتسواني فهو منتخب لا يميل للعب الهجومي بينما يمتلك قدرات بدنية هائلة واختلف بشكل كبير عن السنوات الماضية " .

واستطرد مدرب تونس " سنحاول تحقيق اكبر استفادة من مواجهة بتسوانا واستغلال إقامة تلك المواجهة على ملعبنا ووسط جماهيرنا كما ان المنتخب البتسواني سيحاول جاهدا استغلال المساحات " .

وإختتم ليكنز تصريحاته قائلاً " للمنتخب المصري حسابات أخري ، ومقابلته لا يمكن مقارنتها بالمواجهة الأولي أمام بتسوانا وهناك طريقه أخري سنتعامل بها قبل مواجهة الفراعنه " .