كتب- أيمن جيلبرتو:

أعلن مجلس إدارة النادي الاهلي برئاسة محمود طاهر انسحاب النادي من لجنة الأندية بشكل رسمي.

وشهد مقر النادي الأهلي الاثنين اجتماعا طارئا لمجلس إدارة النادي بعد عودة طاهر من اجتماع وزير الداخلية.

ووفقا لمراسل "يالاكورة" بالنادي الأهلي فإن مجلس الإدارة قرر رسميا الانسحاب من عضوية لجنة الأندية.

وأصدر مجلس إدارة النادي الأهلي بيانا رسميا يوضح فيه أسباب الانسحاب جاء كالتالي وفقا للموقع الرسمي:

"يعرب النادي الأهلي عن قلقه من تصاعد حالة الاحتقان في أجواء الرياضة المصرية في الوقت الذي تسعى فيه مؤسسات الدولة و الأندية الرياضية إلى تهيئة المناخ الصحي لعودة الرياضة المصرية لساحة البطولات المحلية و العالمية و عودة الجماهير للمدرجات بعد انقطاع طويل الحق اضراراً بالغة بالاندية و بمستقبل الرياضة المصرية . كما يرفض أي  محاولات لإثارة الفتنة و تصعيد المواجهة بين قطاع من جماهير كرة القدم و مؤسسات الدولة.

و يطالب النادي  بأن يرتفع الجميع  و خاصة من يتصدوا هذه الأيام لزعامة المنظومة الرياضية في مصر فوق المصالح الشخصية و ينأوا بأنفسهم عن الاتهامات الجزافية لاي قطاع من الجماهير العريضة.

كما يرفض النادي أن يزج باسمه في أي خلافات شخصية تعطل عودة كرة القدم لسابق عهدها. كما أن النادي الأهلي يتعاون بكل الحب و الاحترام مع كافة الأندية و من يمثلها لكننا لن ننجرف وراء هراء أو عبث في مصير تلك الصناعة الوطنية و سنكون سباقين في تقديم كافة الدعم لتحقيق رابطة الأندية المحترفة كما ادينا دورنا في تعظيم حقوق البث الفضائي لصالح الأندية.

و سيبذل النادي كل ما في وسعه لعودة الجماهير الي مدرجات الملاعب وفق منظومة جديدة تحكم العلاقة بين كافة الأطراف دون تساهل مع مخطئ أو سلامة عاشق لناديه.

و مجلس إدارة النادي الأهلي  قد اتبع اقصى درجات ضبط النفس على تجاوزات لا تليق تجاه مجلس ادارته وجمعيته العمومية و جماهيره العريضة حرصا على تقاليده و مبادئه على مدار تاريخه التي لا تسمح له بالانزلاق في مهاترات صبيانية دعائية لا طائل منها و لا تفيد المنظومة الرياضية.

 بناء عليه .. يعلن النادي الأهلي انسحابه من لجنة الأندية لان هذه اللجنة تراجعت عن الأهداف المنوط بها تحقيقها و في مقدمتها دعم التفاهم و التعاون بين الأندية لما فيه صالح كرة القدم المصرية و يدعو النادي المسئولين عن منظومة كرة القدم في مصر سواء في النوادي أو في المؤسسات المعنية الى تهدئة الأجواء و إزالة الاحتقان.

وفي النهاية يؤكد النادي الأهلي دعمه ومساندته لجهود القوات المسلحة والشرطة ووزارة الشباب والرياضة  في مباشرة مسئولياتها في القضاء على كل ما يمس أمن الوطن وتحقيق النظام وتطبيق القانون حتى لا يحرم الشعب المصري من متعة الرياضة النظيفة."