كتب - عبد القادر سعيد:

من جديد يبحث منتخب مصر عن انتصار رسمي يعيد له ثقته المهتزة بعد هزيمة أمام السنغال في تصفيات الأمم الأفريقية تلت هزيمة مدوية أمام غانا في الربع الأخير من العام المنصرم بتصفيات المونديال.

جسر الأمل

دخلت مصر نفقاً مظلماً باعتزال بعض من أهم نجومها وتغيير الجهاز الفني اكثر من مرة، ومؤخراً بهزيمة معنوية ونفسية قوية أمام السنغال في افتتاح تصفيات الموندي الأفريقي.

ومن حسن حظ الفراعنة أنهم مازالوا في بداية المشوار وإمكانية التعويض مازالت متاحة أمام تونس مساء الأربعاء عندما يحل المنتخب التونسي ضيفاً في القاهرة في منافسات الجولة الثانية.

ويأمل منتخب مصري في عبور الجسر التونسي لاستعادة الأمل من جديد في المنافسة على بطاقة العبور لكأس الأمم الأفريقية للمرة الأولى منذ عام 2010 عندما توج الفراعنة باللقب للمرة الثالثة على التوالي والسابعة في التاريخ.

نفق مظلم

مرت مصر بفترة رائعة من النجاحات في عام 2013 بتصفيات كأس العالم حتى انتهت مرحلة المجموعات واصطدمت بغانا لتخسر بسداسية في أخر مراحل تصفيات المونديال.

ومن وقتها سيطرت حالة من الظلام والإحباط على المنتخب المصري بعد نهاية جيل من اللاعبين دون تحقيق هدف اللعب مع الكبار في المونديال، ومع العودة بطموح جديد وفريق محدث تعرضت مصر لخسارة جديدة أمام السنغال في داكار.
العودة

سيطر منتخب مصر على بطولة كأس الأمم الأفريقية منذ بدايتها عام 1957 ونجح في أن يكون البطل التاريخي وحامل الرقم القياسي لها برصيد 7 بطولات.

ورغم الغياب عن أخر بطولتين في عامي 2012 و2013، إلا أن الأمل مازال قائماً في أن يعود الفراعنة لبطولة المغرب للمنافسة عليها ومداعبة حلم اللقب الثامن.

لكن حتى يتحقق ذلك يجب على الفريق المصري أن يتفوق أولاً على تونس والسنغال وبوتسوانا أو على الأقل التفوق على فريقين والتأهل كوصيف من أجل العودة للنهائيات الأفريقية.

تفاصيل المباراة

الحدث: تصفيات كأس الأمم الأفريقية
التاريخ: 10 سبتمبر 2014
التوقيت: 09:00 مساءً بتوقيت القاهرة
القنوات الناقلة: beIN sports