كتب- أيمن جيلبرتو:

طالب شوقي غريب المدير الفني لمنتخب مصر الجماهير بالصبر عليه وعدم الاستعجال حيث أن بناء جيل جديد للمنتخب يستوجب بعض من الوقت.

وخسر المنتخب المصري ثاني مبارياته بتصفيات أمم إفريقيا 2015 أمام تونس بالقاهرة بنتيجة 1-0 ليتذيل ترتيب المجموعة السابعة.

وسبق للمنتخب أن خسر المباراة الأولي بالتصفيات خارج أرضة أمام نظيره السنغالي بنتيجة 2-0.

وأشار غريب في تصريحات للصحفيين بعد المباراة قائلا "حزين للخسارة أمام تونس، موقفنا الأن اصبح صعبا للغاية".

وتابع "يجب على الجماهير أن تصبر ولا تستسلم، بناء فريق وجيل جديد يحتاج بعض الوقت وليس بين يوم وليلة، نحن في مرحلة جديدة".

وأكمل "كان هناك أخطاء في لقاء السنغال ولم نستطع تدارك الأمر أمام تونس، ومهاجموا المنتخب لم يتعاملوا بشكل جيد مع الفرص التي اتيحت لهم".

وأضاف "قمت بإجراء بعض التغييرات في طريقة اللعب بعد الخسارة من السنغال، قمت بتغييرات هجومية أثناء لقاء تونس لتدارك الأمر لكن كثافتهم الدفاعية حالت دون استغلال ذلك".

واختتم تصريحاته "أعاني من تأخر انطلاق النشاط الكروي في مصر عكس تونس لهذا قمت باستدعاء عدد كبير من المحترفين، المرحلة المقبلة ستشهد اعتمادا اكبر على الشباب للنزول بمعدل الأعمار".