كتب - محمد يسري مرشد:

مواجهة صعبة للغاية ستجمع الأهلى والزمالك فى بداية الموسم فى واحدة من المباريات الغامضة لما قام به الناديين فى فترة الإنتقالات الصيفية.

وابرم الأهلى 9 صفقات ضم منهم 6 لاعبين فى قائمة السوبر فيما ضم ابرم الزمالك 17 صفقة ضم منهم 10 فى قائمته الأولية للدربي.

وخلال السطور القادمة سنحلل الفريقين فنياً ووفقاً للمعطيات والأدوات التى يملكها كلا المديرين الفنيين قبل مواجهة السوبر :

العميد فى اصعب اختبار

ارتبط اسم حسام حسن المدير الفنى الجديد للزمالك بالبناء والتوظيف وانتشال الفرق التى يملكها ، ربما مصادفة أن يكون معظم محطات العميد التدريبية فى هذا الإتجاه وهو ما سيضع عبىء كبير عليه فى بداية مشواره مع زمالك 2015.

الجمهور ، النقاد ، الخبراء ، إدارة الزمالك ، مرتضى منصور يجمع معظمهم على قوة الزمالك الحالي ويصفه البعض بأنه الاقوى من حيث الاسماء وينتظرون ماذا سيقدم العميد أمام الأهلى .

الأنسب 4-3-2-1

لو كنت مكان حسام حسن لأخترت هذه الطريقة بدون تفكير أو تردد ، فى انتظار عودة حازم إمام وطارق حامد.

الشناوى فى حراسة المرمي ، أمامه  عمر جابر ، على جبر ، دويدار ، عبد الشافى ، ثم ثنائى ارتكاز كوفى وإبراهيم صلاح أمامهم معروف يوسف ، ومثلث هجومى قاعدته أيمن حفنى على اليمين وعبد الملك على اليسار وعبد الله سيسيه رأس حربة.

الأنسجام "التكيف"

ستكون مشكلة الزمالك هى الأنسجام بين الجدد والقدامي فى أول مباراة رسمية لهذه المجموعة ، ومن المؤكد أن أداء الزمالك بعد 8 مباريات سيكون أفضل من مباراة الغد بعد الوصول إلى حالة التكيف مع الطريقة والخطة.

مفتاح فوز الزمالك

مفتاح فوز الزمالك بالدربي سيكون الثنائى أيمن حفنى وعيد عبد الملك  وتوظيفهما كما يجب أن ينبغى.

ثغرة الأهلى - لأول مرة -  واضحة فى الجانب الأيمن الذى يشغله باسم علي بعد رحيل أحمد فتحي ، معروف يوسف يميل إلى هذه الجبهة مع عبد الملك أو حفني ومن خلفهما عبد الشافى سيجعل مدافع المقاولون السابق تحت ضغط ومعرض للخطأ دائماً.

ميل حفنى على الأطراف سيساعد الفريق الأبيض من الهروب من راقبة حسام عاشور المتوقعة ، وبوجود حنفى على الأطراف وتحديدا الطرف الأيسر ستكون فرص الزمالك للسيطرة على وسط الملعب مؤكدة  بالإضافة إلى فقد الأهلى لتغطية عاشور على باسم علي.

الكرات العرضية ستكون أحد أهم اسلحة الزمالك لوجود المتيمز عبد الله سيسيه الذى يجيد استغلال هذه الكرة وهو قادر على ارهاق مدافعي الأهلى وايقاف تقدمهما.

جاريدو وامتحان القمة

لا يقل ما ينتظر الأسباني خوان كارلوس جاريدو المدير الفنى للأهلى عن حسام حسن ، بعد أن أخذ الاسبانى فرصته للتعرف على اجواء كرة القدم فى مصر والتى أدت إلى فقد الفريق الأحمر لبطولة الكأس .

مباراة القمة ستكون بداية جاريدو الحقيقية أو بداية نهايته مع النادي الأحمر خاصة فى ظل الأداء الضعيف مع الاهلى ببطولة الكونفيدرالية وكأس مصر مقارنة مع سلفه فتحي مبروك.

الأنسب 4-4-2

قائمة الأهلى 4 مهاجمين من المنطقى فى هذه الحالة أن يدفع جاريدو بمهاجمين من البداية لسببين ،  الأول الضغط على دفاع الزمالك والثانى إجبار لاعب وسط من الزمالك بمساندة زملائه فى الخلف.

حراسة المرمي : شريف إكرامي وأمام رباعي الدفاع ، باسم علي ، سعيد سمير ، محمد نجيب ، صبري رحيل وفى وسط الملعب ، تريزيجيه وعاشور وغالي ووليد سليمان وفى الهجوم عمرو جمال وأحمد عبد الظاهر.

الأنسجام

يتميز الأهلى فى هذه النقطة عن الزمالك ، وخاصة فى الجانب الدفاعي ووسط الملعب ، أفضلية للفريق الأحرم قد تمنحه التفوق بمباراة الأحد ولكن فى المستقبل "القريب" ستتساوى الكفتين .

مفتاح فوز الأهلى

عمرو جمال أفضل مهاجم فى مصر حالياً ، وصاحب القدرات الرائعة فى الضربات الرأسية وعبد الظاهر أرى أنه من المنطقى أن يبدأ به جاريدو من البداية وليس متعب الذى يبدو الأقرب داخل حسابات الأسبانى.

تريزيجه سيقود جبهة الأهلى اليمني وهو عليه دور دفاعي لمساندة باسم علي الذى من المؤكد أن يلاقى صعوبات وضغط أبيض بالإضافة إلى الهجوم من الجبهة نفسها.

على الجانب الأخر ستكون قوة الأهلى ونقطة ضعف الزمالك ، عمر جابر ، وهى مهمة وليد سليمان ، هذه المرة ستكون مختلفة، اتقان العرضيات.

رأسين حربة فى العمق يحتاجان إلى اتقان العرضيات وليس أن يعكس المدير الفنى جناحيه للإستفاد من القدم العكسية لكلاً من هما فى الأختراق والتسديد.

تغييرات الأهلى وتحديداً الثنائى صلاح الدين الأثيوبي و محمد رزق سيكونا أحد نقاط القوة ومفتاح فوز النادي الأحمر.

لمناقشة الكاتب فى التحليل عبر فيس بوك اضغط هنا