كتب- أيمن جيلبرتو:

لماذا لم يستدعي شوقي غريب سعد سمير مدافع الأهلي؟.. كان هذا هو السؤال الأبرز من وسائل الإعلام للمدير الفني لمنتخبنا الوطني بعد ما حدث في مباراتي السنغال وتونس.

وظهر الدفاع المصري أمام السنغال وتونس في اسوء حالاته وتلقت شباك المنتخب بسبب الأخطاء الدفاعية 4 أهداف "كارثية" من أخطاء متكررة لتضعف الآمال في التأهل لأمم إفريقيا 2015 بعد تذيل ترتيب المجموعة.

وكان من الغريب أن لا يستدعي شوقي غريب مدافع الأهلي ضمن قائمة مباريات المنتخب بتصفيات أمم إفريقيا، وقد يكون وجهة نظره أن سعد لا يمتلك الخبرات الدولية التي تتيح له تمثيل منتخب مصر (نستند على ذلك تصريحه بشأن عدم الاعتماد على صبري رحيل بسبب الخبرة واللعب بفتحي في الجبهة اليسرى أمام السنغال).

وجاء مستوي سعد خلال لقاء الأهلي والزمالك بكأس السوبر المصري ليكون أبلغ رد على قرار عدم ضمه لتدعيم صفوف المنتخب، خاصة وأن مستوي اللاعب فاق بمراحل عديدة الأسماء التي شاركت على حسابه أمام تونس والسنغال.

ويلعب سعد سمير مع الأهلي بصفة مستمرة منذ أن أعلن وائل جمعة مدير الكرة ومدافع الفريق السابق اعتزاله كرة القدم، وشارك مع الأهلي في منافسات واحتكاكات إفريقية ومحلية جعلته يكتسب مزيد من الخبرات.

صبر سعد سمير لسنوات على مقاعد بدلاء الأهلي منتظرا فرصته للعب اساسيا، خرج في اعارة للنادي المصري ثم عاد ليجلس بديلا بالأهلي صابرا، يتعلم ويكتسب مزيد من الخبرة حتي يكون مدافع الفريق الأبرز في الفترة الأخيرة.

تطور مستوي اللاعب ووصوله للـ"توب فورم" خلال لقاء الزمالك يزيد من إحراج شوقي غريب في التساؤل الخاص.. لماذا لم يتم استدعاء سعد سمير لدعم دفاع منتخب مصر؟.

وأخيرا سعد سمير وإن كانت خبرته "قليلة" دوليا أو حتي في ليس مستوي جيد كان سيكون اختيار أفضل من الثلاثي أحمد سعيد أوكا وعلي غزال وشوقي السعيد، فهو بكل تأكيد يملك خبرات أكثر من الثلاثي الذين "شالو الليلة" وحدهم بسبب إختيارات شوقي غريب، فغزال يلعب وسط مدافعا بالبرتغال وأوكا والسعيد غائبان عن المباريات منذ نهاية الدوري الممتاز.

لمشاهدة ما قدمه سعد سمير خلال مباراة الأهلي والزمالك.. اضغط هنا