كتب - أحمد شريف:

أكد بشير التابعي لاعب الزمالك السابق أنه لم يتمكن من المشاركة في تدريبات فريقه عقب الهزيمة التاريخية التي تلقاها من النادي الأهلي عام 2002 بنتيجة 6 / 1 في الدوري المصري.

وأشار التابعي في تصريحات تليفزيونية أنه لم يكن مكلفاً برقابة بيبو، مشيراً إلى أن الألماني أتوفيستر المدير الفني للزمالك آنذاك طلب منه مراقبة اللاعب أحمد بلال.

وقال التابعي: " أتوفيستر طلب مني مراقبة أحمد بلال لأن بيبو لم يكن مهاجماً صريحاً، وبالتالي كانت مهمة مراقبته على اللاعب تامر عبد الحميد ".

وأضاف لاعب الزمالك السابق: " الزمالك مر بحالة من الإنهيار أمام الأهلي، ولم نكن نعرف السبب، كنا الأفضل في البداية حتى عند إحراز الأهلي للهدفين الأول والثاني ".

وأكمل بشير التابعي حديثه بقوله: " لم أتمكن من المشاركة في التدريبات عقب هذه المباراة، فجماهير الزمالك كانت تغني بيبو وبشير أثناء التدريب ".

الجدير بالذكر أن بشير التابعي ارتبط أسمه بهذه المباراة، بعدما ردد مدحت شلبي معلق المباراة آنذاك جملة " بيبو وبشير " أكثر من مرة أثناء اللقاء.