متابعة – محمد الفرماوي وطارق طلعت:

أكد شوقي غريب المدير الفني لمنتخب مصر على علمه بصعوبة المهمة الموكله إليه بتوليه مسؤولية المنتخب، مشيرا الي أنه لم يتسلم منتخب مصر وهو بطلا للقارة الإفريقية.

وكان مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة جمال علام قد استعان بشوقي غريب مديرا فنيا للمنتخب المصري بعد رحيل الأمريكي بوب برادلي بعد فشله في بلوغ نهائيات مونديال 2014.
 
وفشل المنتخب تحت قيادة شوقي غريب في تحقيق انتصارات بالجولات الأولي والثانية أمام السنغال وتونس بتصفيات إفريقيا المؤهلة لأمم 2015، وتزيل ترتيب المجموعة برصيد صفر.

ويستعد المنتخب المصري خلال معسكره الأخير لمواجهتي بتسوانا أيام 10 و15 اكتوبر الجاري في مباريات الجولة الثالثة والرابعة لتصفيات إفريقيا المؤهلة لأمم إفريقيا المقبلة.

وأشار غريب في تصريحاته بالمؤتمر الصحفي "تحملت مهمة تدريب المنتخب وأنا أعرف مدي صعوبتها والتي تمكن في بناء فريق جديد بجانب تحقيق نتائج مرضية".

وتابع "لم أتولي تدريب منتخب مصر وهو بطلا للنسخة الأخيرة لأمم إفريقيا، فلم نتأهل لأخر نسختين من الأساس، وكما قلت أعلم صعوبة المهمة ومتحمل للمسؤولية".

وأضاف "يجب نسيان النتائج السابقة بالتصفيات والتعامل مع الواقع، كرة القدم بها كل شيء ومازال أمامنا أربع مباريات متبقية يمكننا من خلالهم خطف بطاقة التأهل".

وأكمل "نعاني من ضغط المباريات في التصفيات، لسنا وحدنا من نشكو هذا الأمر، لكن المؤتمر الأخير شكي بعض مدربي المنتخبات من هذا الأمر فلسنا في أوروبا".

وأكد "لم أطلب السفر الي بتسوانا بطائرة خاصة فالأمر مختلف عن رحلة السنغال، الإعلام تناول أمور المنتخب بصورة مجحفة، أقدر حزن الجميع وهناك وقت للكشف عن كافة التفاصيل".