كتب - طارق طلعت:

أجبر لاعبو فريق رايو فايكانو الإسباني زميلهم الدولي الغيني ، الحسن بانجورا على الغياب عن مباراة منتخب بلاده أمام غانا بالتصفيات المؤهلة لأمم افريقيا 2015 في المغرب.

وضرب فيروس ايبولا العديد من البلاد في غرب افريقيا وخلف مئات الضحايا.

وقال اللاعب في تصريحات للموقع الرسمي لناديه :" لن أشارك في المباراة المقبلة لمنتخب غينيا بسبب خوف زملائي في رايو فايكانو من فيروس ايبولا".

وأضاف بانجورا :" سألت المدير الفني لمنتخب غينيا أن يعفيني من خوض هذه المباراة لأن زملائي خائفون".

وشارك بانجورا في معسكر غينيا في المغرب قبل أن يقرر مغادرته بناءً على رغبة زملائه.

وواصل :" زملائي في الفريق الاسباني تحدثونا معي مرتين  ولم أرد عليهم بسبب انشغالي في التدريبات ، لكن بعد ذلك تحدثت معهم وأخبروني أنهم خائفون من اصابتي بايبولا".

واختتم :" هذه المرة الأولى التي لن أشارك فيها مع منتخب بلادي ، لقد تحدثت مع والدتي وأخبرتها بذلك ، في الوقت نفسه اخشى على عائلتي في غينيا من خطر الجمهور".