كتب - محمد يسرى مرشد:

مدرب من فئة اصحاب ردود الفعل العنيفة ، من هذا الطراز المثير للجدل ، شخصية قوية وصارمة ومحبوبة ، يخرج عن النص احياناً ، ويدخل القلوب دائماً ، وصاحب فلسفة خاصة ، إنه جيمي باتشيكو المدير الفنى المرشح للزمالك.

المح أحمد حسام "ميدو" عضو لجنة اختيار المدرب الجديد للزمالك عن اقترابه من خلافة حسام حسن ، باتشيكو نفسه كشف عن عرض مقدم من النادي الأبيض وقد يتلاقى الطرفين أو يبتعدا حسب الإتفاق المادي .

وخلال السطور القادمة سنكشف ابرز المشاهد فى تاريخ باتشيكو المدرب المنتظر للزمالك :

تراشق مع مورينيو

الحادث الأشهر لباتشيكو كان مع جوزيه مورينيو عندما وصفه بالمريض والمختل عقلياً فى سلسلة من الهجوم المتبادل بين الاثنين امتد حتى بعد أن ترك الإستثنائى البرتغال وذهب لتشيلسي ، وهنا سخر باتشيكو من غريمه مؤكداً أنه لايحب تشيلسي ولا طريقة لعب وضع الحافلة أمام المرمي وهى الجملة التى اقتبس منها مجموعة صور " حافلة تشيلسي " أمام مرماه للسخرية من طرق مورينيو الدفاعية.

مورينيو رد عليه ولم يفوت الفرصة واصفاً باتشيكو بأنه يعانى من خلل فى الخلايا العصبية .

باتشيكو فى واقع الأمر لا يقل عن مورينيو فى تصريحاته النارية وردود افعاله المثيرة للجدل .

رفض الأهلي

عقب رحيل مانويل جوزيه عن الأهلى طفى اسم باتشيكو على السطح لخلافته ، الأهلى فاوضه بالفعل وقدم له عرض مالي مغرى ولكنه فى النهاية رحل للشباب السعودى.

وقال باتشيكو لمجلة سوبر الإماراتية فى سبتمبر عام 2009 :"جاءني عرض من الأهلي المصري، لكنني لم أوافق عليه رغم أنه كان عرضاً مجزياً سواء من الناحية المادية أو الشروط الأخرى، ووجدت ان عرض الشباب هو الأفضل والأنسب لي".

وأوضح سبب رفضه عرض الأهلي قائلاً "سياسة النادي كانت العمل مع الجهاز المعاون نفسه الذي عمل مع مانويل جوزيه، وقالوا انهم يمكن ان يوافقوا فقط على إحضار مساعد لي وحتى هذا لم يكن مؤكداً".

وأنهى "احترمت رغبتهم ولم أناقشهم فيها لكنني في الوقت نفسه لم أستطع العمل من دون الجهاز المعاون لي الذي أعلم جيداً مدى إخلاصهم في العمل وكفاءتهم".

تعليق باتشيكو على ميراث جوزيه يعكس فلسفته

باتشيكو قال بوضوح أن لا يوجد مدرب فى العالم لا يريد أن يكسب ويربح أموالاً والأهلي بحكم الشروط الذي قدمها كان جديراً بأن يوافق على تدريبه دون النظر الى الإرث الذى تركه مانويل جوزيه .


واختصر باتشيكو فلسفته وقال "الضغوط والصعوبات تكون في الأندية الفقيرة، أما الأندية الكبيرة التي تملك المال واللاعبين فيمكن التكيف معها لأن كل تركيزك ينصف فقط على النواحي الفني في الملعب".

سجدة مثيرة للجدل

يحظى باتشيكو دائماً بعلاقة مميزة مع جماهير النادي الذى يتولاه ولكن الظروف والعادات فى السعودية كانت مختلفة بحسب تصريحات البرتغالي واصفاً اياه بأصعب المحطات التدريبية فى حياته ولهذا التصريح خلفية أو خطأ وقع فيه المدرب دون قصد.

باتشيكو حاول التأقلم وإزالة الفوارق مع الجماهير عن طريق استخدام ما يراه حوله وقام بالسجود عقب فوزه بكاس الأمير فيصل إلا أن هذا الفعل جاء أمام الجماهير ليثير الجدل فى الأوساط الإعلامية والجماهيرية .

الأمير المتوج واشارة خارجة

حظى باتشيكو فى نادي جوان بكين بحفاوة بالغة وعلاقة رائعة مع جماهير النادي تشبه علاقة البرتغالي مانويل جوزيه مع الأهلي ، فكانت الجماهير تستقبله بالمطار وتودعه وتخصص له الأغانى والأناشيد.

وكانت ابرز مشاهد باتشيكو مع جوان اشتباكه مع مدرب حراس تيدا تيانجين بمايو 2011 واشارة باتشيكو له بإشارات خارجة مرتين أدت إلى ايقافه 8 مباريات وتغريمه 6 ألاف دولار.

إشارة باتشكو التى تم ايقافه بسببها

 

للإطلاع على السيرة الذاتية لباتشيكو اضغط هنا