كتب – عبد القادر سعيد:

أجبر المنتخب التونسي مضيفه فريق السنغال على التعادل السلبي بدون أهداف في الجولة الثالثة بالمجموعة الثالثة لتصفيات كأس الأمم الأفريقية 2015 في المجموعة التي تضم المنتخب المصري مع بوتسوانا.

التعادل رفع رصيد كلا الفريقين إلى 7 نقاط في صدارة المجموعة بفارق 4 نقاط كاملة عن منتخب مصر صاحب المركز الثاني بعد فوزه على بوتسوانا.

وأفسد التعادل مخطط منتخب مصر الذي أفصح عنه المدير الفني شوقي غريب حيث كان يأمل في أن يفوز أحد الفريقين على الأخر ذهاباً وإياباً وتفوز مصر على بوتسوانا بالجولة الرابعة لتصعد مصر للمركز الثاني قبل جولتين من النهاية وهو الأمر الذي لن يتحقق بارتفاع الفريقين للنقطة السابعة.

ملخص الشوط الأول

اندفعت تونس هجومياً في بداية المباراة وحصلت على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة جزاء السنغال في الدقيقة 2 نفذها اللاعب معلول سهلة إلى أحضان الحارس السنغالي.

وضغط المنتخب السنغالي بعد ذلك ليحصل على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة جزاء تونس في الدقيقة 7 تم تنفيذها بتسديدة أرضية ضعيفة مرت بجوار الحارس التونسي بقليل.

ومن ضربة ركنية في الدقيقة 18 ظهرت تونس في مناطق السنغال الدفاعية بعرضية شتتها الدفاع ليقابلها على معلول بتسديدة يسارية قوية لكنها ذهبت بعيدة عن المرمى.

وكثف منتخب السنغال ضغطه على فريق تونس خاصة في الدقيقة 29 التي شهدت كرات عرضية من اليمين واليسار على التوالي لكن الدفاع التونسي تمركز جيداً حتى وقع لاعبي السنغال في التسلل.

وحصلت تونس على ركلة حرة مباشرة  على الجهة اليسرى المقابلة لمرمى السنغال في الدقيقة 40 تم تنفيذها بكرة عرضية مرت من أمام الجميع لتضيع فرصة خطيرة لتونس.

ولم تنجح محاولات السنغال في الاستحواذ على الكرة والضغط على الدفاع التونسي في تغيير واقع النتيجة لينتهي الشوط الأول سلبياً دون أهداف.

ملخص الشوط الثاني

تراجع المنتخب التونسي للدفاع مع بداية الشوط الثاني لتأمين شباكه نظيفة بلا إصابات سنغالية ونجح في الحصول على ذلك خلال الدقائق الأولى.

وأسفر الضغط السنغالي عن ركلة ركنية في الدقيقة 63 بعد هجمة خطيرة على الفريق التونسي نفذت عرضية متقنة شتتها الدفاع التونسي بنجاح.

وفي الدقيقة 71 أطلق اللاعب زرافي لاعب السنغال كرة قوية باتجاه مرمى تونس لكنها مرت بجوار القائم بقليل لتضيع فرصة خطيرة للسنغال.

وحصلت تونس على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة جزاء السنغال في الدقيقة 75 سددها اللاعب عصام جمعة بتسديدة قوية فوق العارضة ببعيد.

وكادت السنغال أن تسجل في الدقيقة 77 بكرة طائشة باتجاه المرمى لكن الحارس التونسي نجح في إنقاذ مرماه بإبعاد الكرة التي مرت منه ليحولها لركنية.

واحتسب الحكم خطا للسنغال على الجهة اليمنى بجوار منطقة جزاء تونس في الدقيقة 83 لعبت عرضية متقنة لكن شتتها الشيخاوي بنجاح.

ونجح المنتخب التونسي في إغلاق مناطقه الدفاعية حتى نهاية المباراة ليصل للنقطة السابعة ويجبر أصحاب الأرض على التعادل السلبي.