كتب - كريم رمزي:

استطلع يالاكورة رأي أحد مسئولي نادي الشباب السعودي السابقين عن جيمي باتشيكو المدير الفني الجديد للزمالك، كون نادي الشباب هو التجربة العربية الوحيد في السيرة الذاتية للمدرب البرتغالي.

وسرد طارق النوفل مدير المركز الإعلامي السابق لنادي الشباب إيجابيات وسلبيات باتشيكو أثناء توليه مهمة تدريب الفريق السعودي موسم 2009-2010 وذلك في اتصال هاتفي من السعودية مع يالاكورة وقال "باتشيكو واحد من أفضل الأجانب الذين قادوا تدريب الشباب".

وأضاف "هو قارئ جيد جدا للمباريات، ويمتاز بالجراءة الفنية في اختيار خطة وتشكيل المباريات، وأظن أنه مكسب للزمالك".

وعن ما تردد انه يعاني من عصبية مفرطة، نفى مسئول الشباب السابق، وأوضح "على العكس تماما، باتشيكو كان محبوبا جدا من كل اللاعبين ومن المسئولين في النادي، وكان يتمتع بصدقات كثيرة في السعودية".

وتابع "باتشيكو فاز مع الشباب بكأس كأس الأمير فيصل بن فهد، ولعب مباراة كبيرة لا تنساها الجماهير السعودية في الدوري أمام النصر وانتهت بفوز الشباب وقتها 3-2".

وعن الأسباب التي أدت لرحيله عن الشباب، رد النوفل "باتشيكو رحل ليس لأسباب فنية، ولكن كان معه جهاز معاون سيء، وخاصة مدرب اللياقة، الذي تسبب في إصابة 9 لاعبين من القوام الاساسي لفريق الشباب وقتها، ولذلك ساءت النتائج لأسباب غير فنية بالدرجة الأولى، فرحل في النهاية هو وجهازه".

وتعرض الأنجولي أمادو فلافيو مهاجم الأهلي الأسبق لإصابة في الرباط الصليبي اثناء لعبه لفريق الشباب السعودي وقت ان كان باتشيكو مديرا فنيا للفريق.

الجدير بالذكر ان الزمالك لم يعلن ان باتشيكو سوف يكون له جهاز معاون أجنبي، علما وانه سيتقاضى راتبا شهريا بقيمة 45 ألف دولار.