كتب - هاني عز الدين:

أعلن نادي الزمالك بشكل رسمي اليوم الأحد عن تعيين خايمي باتشيكو مديراً فنياً للفريق خلفاً لحسام حسن، ليصبح المدرب السابق لبوافيستا البرتغالي خامس مدرب يحمل جنسية برازيل أوروبا يدرب أحد القطبين المصريين.

ولن يكون باتشيكو هو الأول في مسيرة نادي الزمالك مع المدربين البرتغاليين بينما سيكون الثالث، باحثاً عن تكرار إنجازات الأول والابتعاد عن فشل تجربة الثاني.

ويقوم "يالاكورة" من خلال التقرير التالي بإلقاء الضوء على أبرز أرقام المدربين البرتغاليين في تاريخ قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك:

مانويل جوزيه الأهلي (2001-2002) (2003-2009) (2011-2012)

هو المدرب الأشهر في تاريخ المدربين الآجانب الذين قدموا إلى مصر وليس على صعيد النادي الأهلي فحسب وصاحب الرصيد الأعلى من البطولات في تاريخ المدربين الآجانب أو المصريين.

ويمتلك جوزيه قبل قدومه إلى مصر تجربة تدريبية جيدة تمثلت في قيادة أندية بحجم سبورتنج لشبونة وبوافيستا ومارتيمو، حيث توج بكأس البرتغال عام 1992 مع بوافيستا وشارك في كأس الاتحاد الأوروبي.

وحقق جوزيه مع الأهلي ست بطولات للدوري في أعوام: 2005 و2006 و2007 و2008 و2009 و2011.

بطولتين لكأس مصر: في 2006 و2007.

السوبر المصري أربع مرات في: 2005 و2006 و2007 و2008.

ثلاثية الدوري والكأس ودوري أبطال إفريقيا في عام 2006.

دوري أبطال إفريقيا أربع مرات: 2001 و2005 و2006 و2008.

السوبر الإفريقي أربع مرات في: 2002 و2006 و2007 و2009.

المركز الثالث في كأس العالم للأندية عام 2006 وهي الميدالية الأولى للأندية الإفريقية في المونديال.

حقق جوزيه مع الأهلي 12 بطولة محلية و8 بطولات قارية لتصبح الحصيلة 20 لقب.

أنطونيو أوليفيرا (2003)

لا يمتلك أوليفيرا سجلاً حافلاً مع النادي الأهلي ولا تتذكره الجماهير صاحبة الرداء الأحمر بالخير فهو لم يحقق مع الفريق إلا لقب واحد ورحل في وقت مبكر من الموسم.

وتولى أوليفيرا تدريب الأهلي في صيف 2003 خلفاً للهولندي جو بونفرير الذي فشل في تحقيق أي لقب مع الفريق.

ورغم البداية الإيجابية للمدرب السابق لبنفيكا وتحقيق لقب كأس السوبر المصري في أول مرة في تاريخ النادي على حساب الزمالك بركلات الجزاء، إلا أنه رحل مبكراً.

وخرج الأهلي بخسارة ثقيلة من ربع نهائي كأس الكونفيدرالية الإفريقية 4-0 أمام إينوجو رينجرز النيجيري.

وتلقى الفريق خسارة بنفس النتيجة في دور المجموعات لدوري أبطال العرب أمام الإسماعيلي كتبت الكلمة الأخيرة في مسيرته مع الفريق في 11 نوفمبر 2003 ليعود مواطنه جوزيه لقيادة الفريق من جديد.

علماً بأن المدرب الملقب بتوني سبق له قيادة بنفيكا البرتغالي لنهائي دوري أبطال أوروبا في 1988 وخسر اللقب أمام ايندهوفن الهولندي بركلات الترجيح بعد تعادل سلبي وحقق كأس البرتغال مع بنفيكا في 93 ولقب الدوري مرتين في 89 و94.

ألقاب توني مع الأهلي: كأس السوبر المصري.

الزمالك

نيلو فينجادا (2003-2004)

كان فينجادا هو أول مدرب برتغالي يأتي إلى نادي الزمالك وأول برتغالي يدرب في مصر بعد مانويل جوزيه الذي سطر اسماً للمدرسة البرتغالية في مصر.

وجاء فينجادا للزمالك على خلفية تدريبه لمنتخب البرتغال للشباب تحت 20 سنة في 1995 واحتلال المركز الثالث، علماً بأنه كان المدرب المساعد للمنتخب البرتغالي الفائز بلقبين لكأس العالم للشباب في 89 و91.

وحقق فينجادا مع الزمالك ألقاب الدوري والسوبر الإفريقي والسوبر المصري السعودي.

ونجح فينجادا في الفوز على الغريم التقليدي الأهلي مرتين خلال توليه تدريب الزمالك في موسم 2003-2004 1-0 بهدف جمال حمزة و2-1 بثنائية بشير التابعي وعبدالحليم علي.

ألقاب فينجادا مع الزمالك: لقب محلي ولقب إفريقي ولقب عربي.

مانويل كاجودا

تولى كاجودا تدريب فريق الزمالك في عام 2006 ولم يكتب له تحقيق نجاحات مع الفريق حيث بات المدرب البرتغالي الوحيد الذي لم يحقق أي لقب مع الأندية المصرية.

وخسر كاجودا نهائي كأس مصر 2006 أمام الأهلي بثلاثية نظيفة، وحقق المركز الثاني في الدوري بفارق 14 نقطة عن المارد الأحمر.