كتب - أحمد شريف:

تساؤلات عديدة عن النتيجة التي ستنتهي بها المباراة التي ستجمع بين منتخبي تونس والسنغال مساء اليوم الأربعاء في تصفيات أمم أفريقيا 2015، وكذلك تكون في صالح المنتخب المصري.

مصر مطالبة بتحقيق الفوز في المباريات الثلاث المقبلة على حساب منتخبات بوتسوانا في القاهرة والسنغال كذلك، ونسور قرطاج في تونس، وإن كانت النتيجة المطلوب في المباراة الأخيرة متوقفة على مواجهة اليوم بين تونس وأسود التيرانجا.

ويعرض يالاكورة تأثير نتيجة مباراة تونس والسنغال على موقف مصر في المجموعة، مع افتراض فوز مصر في المبارتين القادمتين بالقاهرة وكذلك خسارة بوتسوانا في جميع المباريات.

1- التعادل..

في حال التعادل بين تونس والسنغال سيرتفع رصيدهما إلى النقطة الثامنة، ليتقاسما صدارة المجموعة أمام المنتخب المصري الذي سيرتفع رصيده إلى النقطة السادسة بعد نهاية تلك الجولة.

وسيرفع فوز مصر على السنغال رصيد الفراعنة إلى النقطة التاسعة ليرتفع ترتيبهم أمام السنغال، في الوقت الذي ستتربع فيه تونس على قمة المجموعة بـ11 نقطة بعد الفوز على بوتسوانا.

وهنا سيكون الفراعنة مطالبين بالفوز على تونس في المباراة الأخيرة بتونس العاصمة، من أجل ضمان التأهل للبطولة، في الوقت الذي سيرغب فيه نسور قرطاج في تحقيق الفوز أو التعادل على الأقل من أجل التأهل.

2- فوز تونس..

فوز منتخب تونس على السنغال سيرفع رصيده إلى النقطة العاشرة أمام السنغال صاحبة المركز الثاني برصيد سبع نقاط، ثم مصر برصيد ست نقاط في المركز الثالث قبل لقاء الأسود في القاهرة.

وسيصبح رصيد مصر بفوزها على السنغال تسع نقاط خلف تونس التي ستكون ضمنت التأهل برصيد 13 نقطة، فيما سيتجمد رصيد أسود التيرانجا عند النقطة السابعة.

وفي تلك الحالة ستحتاج مصر فقط إلى التعادل - في حال الفوز على السنغال بأكثر من هدفين - أو الفوز على تونس التي ستكون قد ضمنت التأهل كمتصدرة للمجموعة قبل مباراة الجولة الأخيرة.

3- فوز السنغال..

فوز السنغال على تونس سيرفع رصيدها إلى عشر نقاط أمام تونس برصيد سبع نقاط ويليها مصر بست نقاط، لتتساوى تونس مع السنغال مرة أخرى في الرصيد بعد فوزها على بوتسوانا في الوقت الذي ستكون مصر فيه ثالثة برصيد تسع نقاط.

وستضطر تلك النتيجة المنتخب المصري إلى تحقيق الفوز على تونس في المباراة الأخيرة من أجل ضمان التأهل مع المنتخب السنغالي، في الوقت الذي ستكون فيه نسور قرطاج مهددة بعدم التأهل للبطولة الأفريقية.

النتيجة الأفضل..

باستعراض النتائج السابقة تكون النتيجة الأفضل في المباراة التي ستجمع بين تونس والسنغال هي فوز الأول، مع ضرورة تحقيق الفراعنة للفوز في مبارتي بوتسوانا والسنغال على التوالي.

وهي النتيجة التي ستمنح مصر أفضلية خلال مواجهتها للمنتخب التونسي في الجولة الأخيرة، خاصة في ظل ضمان النسور لتأهلهم إلى البطولة الأفريقية المقبلة.