د ب أ:

احتفلت الصحف التونسية الصادرة الخميس بفوز المنتخب التونسي الصعب على ضيفه السنغالي بهدف نظيف ضمن التصفيات المؤهلة لكأس أمم افريقيا بالمغرب 2015 بفضل "الواقعية" رغم التفوق الفني للضيوف.

وأطلقت الجماهير التونسية العنان لفرحتها مساء الاربعاء إثر الفوز الصعب وبشق الأنفس امام المنتخب السنغالي ضمن الجولة الرابعة من منافسات المجموعة السابعة.

وجاء الهدف الوحيد للمباراة على ملعب مصطفى بن جنات بمدينة المنستير في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع بواسطة اللاعب البديل الفرجاني ساسي.

وكتبت صحيفة الشروق اليومية "بفضل (ايمن) البلبولي والفرجاني تحققت الأماني". وكتبت ان المنتخب نجح تكتيكيا خاصة على مستوى الانتشار والتكامل بين اللاعبين والتحول من الدفاع الى الهجوم ولكن بدا واضحا ان المنتخب غير جاهز للعب الهجومي ولذلك يرتبك اللاعبون كلما تقدموا للهجوم.

وأشادت الصحيفة بأداء الحارس أيمن البلبولي الذي أنقذ مرماه من عدة أهداف محققة للسنغال وأشارت إلى "ان التفوق البدني والفني للمنتخب السنغالي كان واضحا في الشوط الثاني لكن العبرة بالأهداف، وهو ما حدث ليلة أمس عندما أرادت الكرة ان تنحاز لتونس في اللحظات القاتلة".

وكتبت صحيفة الصباح "انتصار من ذهب" وأوضحت ان الفوز جعل المنتخب يخطو خطوة عملاقة نحو التأهل الى النهائيات الافريقية كما سيجعل باقي المواجهات أسهل على عناصر المنتخب.

ونقلت الصحيفة عن المدرب جورج ليكينس "قبل اللقاء قلت للفرجاني ساسي انه سيدخل أثناء اللعب وسيسجل الهدف وهو ما حدث".

وانتقدت صحيفة التونسية أداء المنتخب التونسي في المباراة رغم اهمية النتيجة. وكتبت "ان أداء المنتخب غلب عليه التلعثم والارتباك وان الفوز غابت عنه جمالية الأداء ولكنه أكد النجاح التكتيكي للمدرب البلجيكي جورج ليكينس الذي افتقد إلى الجرأة والمجازفة"، مشيرة الى ان المنتخب السنغالي كان الطرف الأفضل لكن الواقعية رجحت كفة تونس.

وقالت صحيفة "لو تون" الناطقة بالفرنسية ان نهاية المباراة تؤكد الامكانيات وان الهدف عزز الخيارات التكتيكية التي توخاها المدرب جورج ليكينس طيلة المباراة.

وانفردت تونس بهذا الفوز بصدارة المجموعة السابعة بعشر نقاط وتواجه في الجولة الخامسة بوتسوانا على أرضها ثم تستضيف مصر في الجولة الاخيرة.