كتب- أيمن جيلبرتو:

اعتمد مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة مرتضي منصور طرح مزايدة "عالمية" من أجل استثمار ملعب حلمي زامورا بفرع النادي بميت عقبة تدر عائد مالي ضخم لخزينة النادي.

ويسعي مجلس الزمالك لضخ أموالا في خزينة النادي من خلال الاستفادة من 55 الف متر الخاصة بملعب حلمي زامورا وملاعب الناشئين لاقامة مشروعات تجارية ضخمة.

وأشار أحمد مرتضي منصور المتحدث الرسمي باسم ادارة الزمالك لمراسل "يالاكورة" بأن المجلس يمتلك عرضا بملبغ يفوق الـ2 مليار جنية مصري من أحدث الشركات لتنفيذ ذلك المشروع في الفترة المقبلة.
 
وأضاف أن المجلس ينتظر من خلال طرح المزايدة للشركات العالمية الحصول على عائد مالي ضخم مقابل حق الانتفاع الخاص بالأرض، بإزالة الملاعب وبناء مول تجاري وجراج يدر دخلا للنادي.

وأكد على أن العرض الذي يمتلكه النادي بالفعل يتضمن بناء ملاعب بديلة لقطاعات الناشئين المختلفة بفرع النادي بالسادس من أكتوبر، لكن الادارة تطمع في مزيد من الأموال والاستثمارات من خلال المزايدة العالمية.

وشدد على أن الأموال التي ستدخل خزينة الزمالك من هذا المشروع الضخم سيتم وضعه كوديعة في أحد البنوك لصالح النادي من الأجل الاستفادة من الفوائد في تغطية النفاقات في جميع المزادات.

وعلى جانب أخر أكد أحمد مرتضي أن مجلس الإدارة استقر على طرح مناقصة خاصة لبناء استاد "عالمي" لنادي الزمالك بفرع السادس من أكتوبر، مع تشكيل لجنة من مجلس الإدارة للعمل على هذا الفرع.

وتحدث بأنه تم دراسة الأمر من جميع الجوانب وشروط "الفيفا" التي يجب توافرها بالاستاد لهذا تتم مخاطبة الشركات المتخصصة في هذا المجال، وكشف على أنه تم الاستقرار على أن اطلاق اسم "عبداللطيف أبورجيلة" على الاستاد الجديد.

واختتم أحمد مرتضي تصريحاتة فيما يخص فريق كرة القدم بأن المجلس لا يمانع في رحيل أي لاعب بشرط وجود عرض مناسب مثلما حدث مع محمد عبدالشافي ومحمد إبراهيم.