كتب - هاني عز الدين:

جاء تعادل الأهلي والإسماعيلي في إطار الجولة الخامسة من عمر الدوري المصري الممتاز بدون أهداف ليعيد النتيجة السلبية لكلاسيكو الكرة المصرية بعد غياب طويل.

وتميزت مباريات الأهلي والإسماعيلي في السنوات الأخيرة بغزارتها التهديفية والمتعة وكثرة الأهداف أو على الأقل ندرتها ووجودها.

ولأول مرة في تاريخ الأهلي والإسماعيلي يلتقيان في ملعب الجونة بعيداً عن القاهرة والإسماعيلية، علماً بأنهما تقابلا في الأسكندرية في نهائي دوري 1994 ونهائي دوري 91 في المحلة.

أخر 0-0

كان أخر تعادل سلبي بين الأهلي والإسماعيلي يوم الجمعة 29 ديسمبر 2000 في الجولة رقم 7 من الدوري المصري موسم 2000-2001 في عهد المدرب الألماني ديكسي.

وفاز الإسماعيلي في مباراة الدور الثاني بهدف دون رد، في موسم شهد خسارة الأهلي للقب الدوري بعد احتفاظ باللقب لمدة سبع سنوات متتالية.

تعادلات إيجابية

وظلت التعادلات حاضرة بشدة في السنوات التالية بين الفريقين ولكن بنتائج إيجابية وتاريخية أكثرها تكراراً 1-1.

تعادل الفريقان 1-1 في ست مرات منذ عام 2000 جاءت كالتالي:

1-1 في الإسماعيلية في الدور الأول لموسم 2001-2002

1-1 في نهائي كأس مصر 2003 في ملعب القاهرة الدولي وفاز الأهلي 5-4 بركلات الترجيح

1-1 في الدور الأول لموسم 2007-2008

1-1 في الدور الثاني لموسم 2007-2008

1-1 في الدور الأول لموسم 2009-2010

1-1 في الدور الثاني لموسم 2009-2010

4-4

وجاء التعادل بنتيجة 4-4 في مرة واحدة في المباراة الشهيرة خلال تنافس الفريقين على لقب الدوري المصري في مايو 2002.

وسجل أهداف الإسماعيلي: محمد بركات وعمرو فهيم وإسلام الشاطر وخميس جعفر، بينما أحرز رباعية الأهلي أحمد بلال "هدفين" ومحمد فاروق وعلاء إبراهيم.

لمشاهدة صور اللقاء إضغط هنا