كتب - محمد الفرماوي:

جدد الأهلي رفضه السفر الى اسيوط لملاقاة فريق الاسيوطي الاحد في الجولة السادسة من الدوري الممتاز، مؤكدا في بيان رسمي نشر على موقعه الالكتروني رفضه الرضوخ للقرار غير المبرر من قبل لجنة المسابقات بنقل المباراة إلى ملعب أسمنت أسيوط بدلا من ملعب بني سويف.

وتمسك الأهلي في خطاب جديد أرسله إلى اتحاد الكرة بما أسماه "حقه المشروع" في إقامة المباراة بملعب بني سويف المعتمد من قبل اتحاد الكرة وفقاً لجدول المسابقة الذي تسلمه النادي الأهلي بداية الموسم.

وأعلن الأهلي أيضا، رفضه تعليق القرار على رفض أمن بني سويف استضافة المباراة، لاسيما وأن الجهات الأمنية لم تعلن رفضها. خاصة أنه سبق لاتحاد الكرة وأن قام بتأجيل انطلاق المسابقة لحين الحصول على الموافقات الأمنية على الملاعب المدونة في جدول المسابقة ومن بينها ملعب بني سويف.

وأرسل الأهلي الجمعة خطابا جديدا لاتحاد الكرة بتوقيع علاء عبد الصادق مدير قطاع الكرة، أكد فيه رفضه لنقل المباراة لستة أسباب، على النحو التالي:

أولا: يتمسك النادي الأهلي بحقه المشروع في إقامة المباراة المشار إليها علي ستاد بني سويف إستناداً لإخطار اتحاد الكرة للنادي بالجدول المعتمد وموافقة الأمن السابقة على كل الملاعب التي تضمنها جدول مسابقة الدوري، وهو ما أعلنه اتحاد الكره في السابق .

ثانياً: تضمن خطابكم الوارد إلينا موخراً الاشارة إلى أحقية لجنة المسابقات في نقل أية مباراة لأي فريق خارج ملعبه طالما ذلك في الصالح العام. ونحن نؤكد لكم بما يتفق مع اللوائح ان سلطة لجنة المسابقات في نقل المباريات ليست سلطة مطلقة. لأنها لا تدير المسابقة وفقاً لأهواء أحد. و إنما يحكمها لوائح وإعتبارات عديدة أولها عامل الوقت قبل اتخاذ مثل هذا القرار، والذي ينسحب عليه بالطبع إستعدادات الفريق البدنية والفنية وإنتقالاته للملعب الذي ستقام عليه المباراة ، لا سيما وإذا أخذنا في الحسبان أن قراركم بنقل المباراة جاء بمسافة تحتاج إلى سفر بالأتوبيس لمدة ست ساعات على الأقل في ظل عدم وجود طيران إلى محافظة أسيوط .

ثالثاً: استندتم في قراركم بنقل المباراة إلى سلطات لجنة المسابقات ، و كما سبق و أشرنا أنها سلطات ليست مطلقة . وتناست اللجنة ما جاء في اللائحة بأن قرار النقل يكون قبل الموعد المحدد للمباراة بوقت كافِ . و الوقت  الكاف لا يقل عن عشرة أيام كما حددته كافة الإتحادات القارية .

رابعاً: استندتم في قراركم إلى تعاون النادي الأهلي في السابق و موافقته على قراركم بنقل مباراته مع الرجاء من ستاد المكس إلى ستاد الأسكندرية ، وهو أمر يحسب للنادي الأهلي ، ولكن تناست لجنة المسابقات أن موافقة النادي الأهلي جاءت بعدالتأكد من إقامة مباراة الرجاء في نفس المدينة ( الأسكندرية ) حيث أن المسافة بين ستاد المكس وستاد الاسكندرية لا تستغرق اكثر من 15 دقيقة فقط . في حين ان المسافة بين ستاد بني سويف وملعب أسمنت اسيوط يحتاج للسفر بالاتوبيس لمدة 6 ساعات.

خامساً: تناست لجنة المسابقات انها تدير هذه المسابقة ( 2014/2015 ) في ظروف إستثنائية وغالبية الاندية المشاركة في المسابقة لا تستضيف معظم مبارياتها المقرر لها علي ملاعبها . بل تقام علي ملاعب اخري نظراً للظروف التي تمر بها البلاد . ونذكركم بأن النادي الأهلي خاض مباراته الاخيرة مع الاسماعيلي بملعب الجونة ، والتي كان من المفترض لها أن تقام بالقاهرة . ومن ثَّمّ فإن تمسك اي نادي بأقامة مباراته علي ملعب بديل للملاعب المشار اليها في جدول المسابقة المعتمد من قبلكم سالفا لم يعد له ما يبرره .

سادساً: لم يتضمن خطابكم الوارد إلينا مؤخراًأية تعقيب علي الأسانيد المنطقية التي ساقها النادي الاهلي في خطابه الاخير إليكم بأحقيته في اقامة مباراتة مع الاسيوطي سبورت باستاد بني سويف ..

وعليه .. فإن النادي الاهلي يرى أن الساحة الرياضية لم تشهد أية أحداث طارئة تستوجب قراركم بنقل مباراته مع الأسيوطي سبورت الي ملعب أسمنت أسيوط. ويتمسك النادي الأهلي بحقه المشروع في إقامة المباراة المشار إليها باستاد بني سويف وفقا لجدول المسابقة المعتمد رسمياً من قبلكم.