كتب- أيمن جيلبرتو:

أصدر مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود طاهر بيان رسمي ينتقد فيه الأخطاء الفادحة للتحكيم في مباراتي الإسماعيلي والاسيوطي بجانب ايقاف باسم علي لاعب الفريق ونقل مباراة الأسيوطي لملعب اسمنت اسيوط.

وجاء بيان الأهلي على النحو التالي:

لما كان النادى الأهلى كعادته الأكثر حرصاً على مراعاة الظروف التى تمر بها البلاد بصفة عامة والساحة الرياضية بصفة خاصة . ظل النادى الأهلى مسانداً لكل عناصر المنظومة الكروية رغم الأخطاء " الفجة " التى تناثرت هنا وهناك سواء من اتحاد الكرة أو لجانه المختلفة خاصة لجنة الحكام.

وتحمل النادى الأهلى وجماهيره فوق طاقتهم من قرارات ظالمة وأخطاء تحكيمية " فادحة " .. ومع هذا رفضنا أستخدام سياسة الصوت العالى التى يظن البعض إنها الرهان الوحيد لتحقيق الأهداف.

وأستمر النادى الأهلى فى أحترامه للوائح ودعمه للنشاط الرياضى وأستمراره . لكن رغم كل هذا فوجىء النادى الأهلى بسياسة اتحاد الكرة ولجانه تسير فى اتجاه واحد يؤدى إلى عرقلة مسيرته لأسباب " خفية" . بل وشهدت الفترة الماضية حملة موجهة ضد النادى الأهلى وطموحات جماهيره تتمثل فيما هو مرفق بهذا الخطاب ..

•إيقاف باسم على بقرار " معيب "
•أخطاء فادحة للحكام تحرم الأهلى من الفوز فى مباراتين متتاليتين
•قرار غير مبرر وتعنت واضح بنقل مباراة الأهلى والأسيوطى إلى ملعب أسمنت أسيوط

وذلك يوضح أن هناك تربص واضح بالنادى الأهلى ومحاولات للنيل من حقوقه المشروعة واستفزاز جماهيره مما قد يؤثر سلباً على مسيرته المحلية والأفريقية ..

وبناء عليه

نطالبكم بالتحقيق العاجل فى الوقائع " المرفقة " وموافاتنا بقراراتكم التى تحقق العدالة وتحفظ حقوق النادى الأهلى حتى نتمكن من اتخاذ ما يلزم تجاه حماية مصالح نادينا وفريقه وجماهيره .
                                                                                                     
 (المـرفقـات )

•إيقاف باسم على بقرار " معيب "

أصدرت لجنة شئون اللاعبين قراراً "معيباً " شكلاً وموضوعاً بإيقاف باسم على لاعب الأهلى قبل ساعات فقط من أولى مباريات فريق الأهلى فى الدورى مع الرجاء.

علماً بأن الشكوى تقدمت فى حق لاعب الأهلى بتاريخ 27 / 7 / 2014 دون اتخاذ أى قرار حيال تلك الشكوى لمدة تزيد عن شهرين.

وصدر قراره بإيقـاف باسـم على وإبلاغنا به فـى 1 / 10 / 2014 ليكون متزامناً مع بدء مباريات الأهلى فى الدورى ويحرم الفريق من جهود اللاعب بفعل فاعل .. علماً بأن لجنة شئون اللاعبين أتخذت قرارها دون التحقيق مع اللاعب أو حتى أستدعائه لسماع وجهة نظره.

وهو أبسط حقوقه.. لكن وضح أن النية كانت " مبيته " لإيقاف اللاعب فى هذا التوقيت لأنه رفض الانتقال لأى ناد آخر غير الأهلى.

ومع هذا ودعماً للاستقرار لم يتقدم النادى الأهلى بأية أحتجاجات ضد قرار لجنة شئون اللاعبين.  

•أخطاء فادحة للحكام فى مباريات الأهلى

 مباراة الأهلى والإسماعيلى

- طاقم التحكيم الذى أدار مباراة الأهلى والإسماعيلى بقيادة جهاد جريشة ارتكب أخطاء " واضحة " وغير مبررة عندما حرم الأهلى من الفوز المستحق على منافسه بعدما ألغى هدفاً صحيحاً للأهلى بناء على شارة حامل الراية " خالد حمزة "، علماً بأن الحكم جهاد جريشة كان الأقرب للعبة وعلى بعد خطوات وأحتسب الهدفـ، لكن عاد وألغاه بناء على إشارة مساعده الذى كان يبعد عن اللعبة مـا يقرب مـن 30 متراً بدعـوى أن الكرة " لمست " يد أحد لاعبى الأهلى.. والعكس هو الصحيح أن الكرة أرتطمت " بيد " مدافع الإسماعيلى وكان الأولى أن يحتسب الحكم ضربة جزاء للأهلى أو يحتسب الهدف الذى ألغاه.

- لم يحتسب الحكم جهاد جريشة ضربة جزاء فى الشوط الأول لمصلحة اللاعب أحمد عبد الظاهر دون مبرر . فضلاً عن القرارات العكسية وعدم احتسابه العديد من الأخطاء التى ارتكبها المنافسين دون رادع لحماية لاعبى فريق الأهلى حتى تنتهى المباراة بالتعادل.

ومع هذا لم يحتج الأهلى رسمياً وحاول أن يتحمل أكثر حرصاً على أستمرار المسابقة ونجاح الموسم الرياضى.

 مباراة الأهلى والأسيوطى سبورت

- طاقم التحكيم الذى أدار مباراة الأهلى والأسيوطى سبورت استمر فى تعنت الحكام ضد النادى الأهلى و رفض الحكم شريف رشوان أحتساب الهدف الصحيح الذى سجله موسى إيدان لاعب الأهلى فى الشوط الثانى بدعوى التسلل ولم يحتسب أيضاً ضربتى جزاء، واحدة فى الشوط الأول لمهاجم الأهلى عمرو جمال والثانية فى الشوط الثانى عندما تصدى أحد مدافعى الأسيوطى للكرة بيده داخل منطقة جزاء فريقه، وبدأ الحكم شريف رشوان وكأنه المتربص بلاعبى الأهلى منذ بداية المباراة ولم يوفر لهم الحماية الكافية وتجاهل عن عمد طرد مدافع الأسيوطى الذى اندفع بقوة وعرقل وليد سليمان فى كرة تستوجب البطاقة الحمراء.

- وظل الحكم يستفز لاعبى الأهلى بقراراته العكسية حتى أخرج البطاقة الحمراء لوليد سليمان وحرم الأهلى من جهوده بقية المباراة، وأستمر الحكم شريف رشوان فى تحديه لكل المعطيات التى تمنح الأهلى أحقيته فى الفوز ليكرر إنجاز سابقه جهاد جريشة ويفرض التعادل على الأهلى وجماهيره، ويهدر مبدأ العدالة بين الفرق المتنافسة لأسباب غامضة.

- لجنة الحكام زادت من تعنتها ضد النادى الأهلى بتصريحات عضو مجلس إدارة الاتحاد ورئيسها عصام عبد الفتاح الذى خرج فى كل وسائل الإعلام يحلل ويدافع عن الأخطاء الفادحة لحكامه ضد النادى الأهلى دون مبرر أو سند اللهم إلا لدعم حكامه فى الاتجاه المعاكس، لاسيما وأنه بحكم موقعه عضواً بمجلس إدارة الاتحاد ورئيس اللجنة . ما كان يستوجب منه أن يقوم بتحليل أداء الحكام والدفاع عن أخطائهم دون سند.

الأمر الذى أثار غضب الجميع خاصة أن كافة الأستديوهات التحليلة وخبراء اللعبة أجمعوا على هذه الأخطاء . ولا أحد يعلم حتى الآن ما هى المعايير التى يتم فى ضوءها اختيار حكام المباريات.

قرار غير مبرر بنقل مباراة الأهلى والأسيوطى

كشفت مباراة الأهلى والأسيوطى كل الحقائق ودللت على أن النية أصبحت "مبيته" ضد النادى الأهلى ومسيرته.

وعند لحظة وصول فريق الأهلى لمدينة الغردقة للمبيت هناك ليلة مباراة الإسماعيلى، فوجىء النادى بخطاب وارد من اتحاد الكرة يخطره فيه بأن المباراة القادمة مع الأسيوطى سبورت وموعدها بعد ثلاثة أيام ستكون بأستاد أسمنت أسيوط بدلاً من ملعب بنى سويف . ولما كان هذا يمثل إرهاقاً للاعبين للإنتقال بين المحافظات فى فترة قصيرة، وحيث أن النادى الأهلى سبق وأن تلقى جدول المسابقة المعتمد من قبلكم عند بداية الموسم والذى يفيد بأن مباراته مع الأسيوطى سبورت ستكون بملعب بنى سويف.

وتمسك الأهلى بحقه المشروع فى إقامة المباراة ببنى سويف خاصة أن قراركم بنقل المباراة لم يكن قبلها بوقت كاف وفقاً للوائح الدولية والتى أقرت أن الفترة الكافية لاتخاذ مثل هذا القرار لن تقل عن عشرة أيام لدواع بدنية وفنية وإنتقالات لملعب المباراة، و ورد فى خطابكم إلينا أن اتحادكم تسلم مكاتبة من الجهات الأمنية فى بنى سويف برفض إقامة مباراة الأهلى والأسيوطى سبورت فى بنى سويف.

وهذا يتناقض تماماً مع التصريحات الرسمية التى صدرت عن السيد اللواء / محمد عماد الدين مدير أمن بنى سويف والذى خرج فى كل وسائل الإعلام مؤكداً على أنه لم يرسل أية خطابات لاتحاد الكرة يرفض فيها أستقبال مباراة الأهلى والأسيوطى، وأنه لا يعلم من أين أتى اتحاد الكرة بأستاد بنى سويف فى جدول المسابقة والملعب مغلق بقرار من مديرية الشباب والرياضة ببنى سويف منذ عدة شهور بعد إنهيار أسواره.

وأن الجهات الأمنية فى بنى سويف جاهزة لأستقبال المباراة فى بنى سويف وإقامتها فى ملعب الأسيوطى والذى سبق وأن أقيمت عليه مباراة الأسيوطى سبورت والجونه.

 ووضح للجميع أن تصريحات مدير أمن بنى سويف تؤكد على أن اتحادكم قرر إقامة مباراة الأهلى والأسيوطى فى بنى سويف دون أن يعلم شيئاً عن ملعب بنى سويف المغلق منذ شهور ؟؟؟ ولم تكن الجهات الأمنية فى بنى سويف تعلم بقرار اتحاد الكرة .. وأيضاً قرار اتحادكم فى البداية بإقامة مباراة الأهلى والأسيوطى سبورت بملعب بنى سويف المغلق للإصلاح يؤكد على أنه لم تكن هناك أية لجان فنية قد قامت بمعاينة الملاعب التى تقام عليها المباريات .. وأستمراراً لهذا " التخبط الإدارى " تم نقل المباراة إلى ملعب أسيوط الذى لم يستقبل أية مباراة رسمية منذ أكثر من خمس سنوات.

وهو بالطبع فى حالة لا تسمح بإقامة أية مباراة عليه. الأمر الذى ترتب عليه إصابة لاعب الأهلى عمرو جمال بقطع فى الرباط الصليبى وفقد فريق الأهلى و كذلك المنتخب المصرى جهوده قبل مبارياته الفاصلة فى التصفيات الأفريقية وهو ما حذرنا منه فى مكاتباتنا لكم عدة مرات .. ومع هذا وحرصاً على دعم النشاط الرياضى وأستمراره أستجاب النادى الأهلى للإتصالات التى تلقيناها من جانبكم ووافقنا على أداء المباراة فى ملعب أسمنت أسيوط بعد تأجيلها 24 ساعة.