كتب - محمود فهمي:

قال مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك إن السحر الأسود مدفون فى ملعب حلمي زامور لذا قررنا بيع ملعب زامورا واقامة ستاد جديد بدلا ً منه.

 وقام نادي الزمالك الجمعه بتغيير اسم ملعب حلمي زامورا إلى ملعب عبد اللطيف أبورجيله بقرار من مجلس الإدارة برئاسة مرتضى منصور.

وأشار منصور فى تصريحات تلفزيونية: " أمن الجيزة يرفض تأمين أى مباريات على ملعب زامورا السابق ، فقد وصل خطاب من الحي يفيد عدم صلاحية ملعب ستاد زمورا وتحمل النادي مبلغ 60 ألف جنيه كإيجار للملاعب لأستقبال المباريات  لذا قررنا بيع ستاد زامورا واقامة مشروع ستاد الزمالك الجديد مقابل 2 مليار و200 مليون جنيه  فضلا ً عن وجود السحر الأسود بذلك الملعب " .

 وتابع منصور: " مجالس ادارات الزمالك السابقة وافقت فى وقت سابق على بيع الأستاد مقابل  300 مليون جنيه ،ولاأدري ما سبب التعسف من قبل البعض فى اقامة المشروع العملاق الذى يعود بعائد ضخم على النادي " .

 وواصل مرتضى منصور: " 99 % من الجمعية العمومية لنادي الزمالك موافقه على اقامة المشروع والمهندس ابراهيم محلب ابدى موافقته على اجراء مزايده عالمية على بيع الملعب " .

واستطرد رئيس الزمالك: " خسائر الزمالك سنويا وصلت إلى 300 مليون جنيه  لذا ابحث عن عائد لأمان النادي مستقبلا ً " .

واختتم منصور تصريحاته قائلا ً " قرار منع عزمي مجاهد ليس لإعتراضه على مشروع الزمالك الجديد لكن لإعتدائه بالضرب على نائب مدير أمن النادي بينما جاء قرار عبد الرحيم محمد لإهانته المستشار جلال ابراهيم رئيس النادي الأسبق " .