كتب - محمد الفرماوي:

رفض الاتحاد الافريقي لكرة القدم "كاف" تأجيل موعد انطلاق بطولة كأس الأمم الافريقية 2015، والذي كان مقررا ان تستضيفها المغرب في الفترة بين 17 يناير وحتى 8 فبراير المقبل.

وحسب الموقع الرسمي للكاف، فإن قرار رفض تأجيل البطولة جاء لستة أسباب هي:

1- اتخذ الكاف اجراءات الحيطة منذ ظهور فيروس الإيبولا من خلال وتعامله وفقا لمبدأ الوقاية واحترام توصيات منظمة الصحة العالمية بحذافيرها، حيث تم تعميم بتاريخ 12 اغسطس بتعليق جميع المسابقات التابعة للكاف في البلدان المتضررة بشدة من هذا المرض؛ وهي ليبيريا وسيراليون وغينيا، فضلا عن مقدرة الكاف في تنظيم مسابقاته بجميع أنحاء القارة دون انتشار حالة واحدة.

2- اشترط الكاف على كل اتحادات الكرة بالقارة على الامتثال لبروتوكولات الصحية التي تحددها منظمة الصحة العالمية، سواء من البلدان المتضررة من هذا الوباء ولدى وصوله في البلدان التي تستضيف المباريات.

3- من الدول الثلاثة الأكثر تأثير بالإيبولا فإن غينيا هي الوحيدة التي امامها فرص للتأهل للبطولة، كما أن المغرب استضاف مباريات لمنتخب غينيا، رغم تفشي وباء الإيبولا في غينيا.

4- المغرب البلد الذي لم يسجل أي حالات إصابة بالإيبولا، سيستضيف قبل ايام قليلة من بطولة كأس الأمم الأفريقية بطولة كأس العالم للاندية والتي يشارك فيها فريق ريال مديد وهو من أسبانيا التي سجلت حالة إصابة بوباء الإيبولا.

فضلا عن أنالجماهير المتوقع أن تستقبلها المغرب أثناء كأس العالم للأندية أكثر بكثير ممن سيصلون للبلد أثناء بطولة الأمم الأفريقية بالنظر إلى متوسط ​​القوة الشرائية في معظم البلدان الأفريقية.

5- اتسع نطاق الجدول الزمني للكاف على مر السنين، حيث ينظم الكاف 11 مسابقة، وأي تغيير في توقيت البطولات سيضر باقي جداول البطولات، بما في ذلك بطولة أمم أفريقيا التي ستنظمها رواندا 2016.

6- يود الكاف احترام الجدول الزمني الدولي (الأجندة الدولية) المحددة مسبقا من قبل الفيفا، حيث يسمح ذلك بتأمين إطلاق سراح اللاعبين من المحترفين أوروبيا والذين يمثلون معظم تشكيل منتخبات القارة الأفريقية ويساعد على تألق كرة القدم الأفريقية.