كتب - طارق طلعت:

نفى الكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أن يكون على علم بالمكان الذي سيقام عليه بطولة أمم افريقيا المقبلة.

وأعلن الاتحاد الإفريقي يوم الثلاثاء من خلال اجتماع المكتب التنفيذي أن المغرب لن تستضيف النسخة رقم 30 من البطولة كما تقرر اعتبارها غير متأهلة.

ومن المقرر أن تقام البطولة في شهر يناير المقبل ، وسط غموض حول البلد المستضيف.

وكانت تقارير إعلامية قد كشفت يوم الثلاثاء عن أن دولة غينيا الأستوائية هي الأقرب لاحتضان الحدث.

ومن جانبه نفى عيسى حياتو رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أن يكون على علم بالمكان الذي ستدور على أرضه أحداث البطولة ، جاء ذلك من خلال تصريحات لقناة فرانس 24 في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء.

وأضاف حياتو أنه خلال ثلاثة أو أربعة أيام سيتم الكشف عن مكان النسخة المقبلة من البطولة ، مضيفا أن تأجيلها من المستحيلات خاصة وأن ذلك سيؤثر على شركاء الاتحاد وكذلك الرعاة.

وواصل الرجل الأول في الكاف أنه حتى الآن لم يتفهم إصرار المغرب على عدم استضافة البطولة ، على الرغم من أنها ستنظم كأس العالم للأندية خلال الفترة المقبلة.

وبسؤال حياتو عن احتمالية اقامة البطولة لدولتين ، رفض رئيس الاتحاد حسم هذا الأمر.

واختتم حياتو :" التوقيع على ورقة تأجيل البطولة تعني الموت للكرة الإفريقية ، أخبرت مسئولي المغرب أنني لن أوقع على ورقة موتي".