كتب - أحمد شريف:

رفض الاتحاد المصري لكرة اليد عدم مشاركة الفراعنة في بطولة العالم المقبلة والتي تستضيفها قطر خلال شهر يناير المقبل، بعدما قام المنتخبين البحريني والإماراتي الانسحاب من البطولة.

وكان المنتخبين الإماراتي والبحريني قد انسحبا من البطولة العالمية لكرة اليد المقبلة، في الوقت الذي لم يبد فيه أياً من الاتحادين سبباً لذلك الانسحاب.

ونشر الاتحاد المصري لكرة اليد بياناً عبر موقعه الرسمي، أكد فيه أنه لا نية للانسحاب من البطولة، حيث جاء البيان تحت عنوان " الانسحاب قرار عاطفي ".

وجاء نص البيان:

" لا يزايد أحد علي حب الجميع لوطنهم مصر, وكلً يعبر عن رأيه في هذا الاتجاه, وقرار الاتحاد المصري لكرة اليد بعدم الانسحاب من مونديال قطر هو ايضا قرار يصب في صالح المصلحة العليا للبلاد وللرياضه المصرية عامة ولكرة اليد خاصة, وإن قرارا كهذا لن يضر البلد المضيف بقدر ما يضر مصر و يصيب كرة اليد المصرية في مقتل.

وفي هذا الاطار نعرض نماذج ليست بجيده لتناول بعض الإعلاميين الأفاضل الذين تناولوا الموضوع بشكل عاطفي مبتعدين تماما عن الموضوعية لدرجة أن بعضهم تجاوز وقذف لعبة كرة اليد والتي يمارسها الألاف ما بين لاعب ومدرب وحكم واداري وطبيب, و يتابعها عشرات الآلاف من جمهور محب للعبة و طالما رسمت البهجة علي الشفاه ".