كتب - أحمد شريف:

سيدخل المنتخب المصري اليوم السبت في مباراة مصيرية أمام المنتخب السنغالي مساء اليوم السبت، وهو اللقاء الذي سيضع قدماً مصرية في كأس أمم أفريقيا المقبلة في غينيا الإستوائية يناير المقبل.

ويدخل الفراعنة المباراة في وجود عدد من الغيابات التي أدت إلى وجود وجوه جديدة في قائمة الفراعنة عن المباريات السابقة للفريق أمام منتخبات السنغال وتونس وبوتسوانا في اللقائين.

ويرصد يالاكورة مواطن التغيير في التشكيل المصري قبل المباراة، لفتح المجال أمام زواره لإبداء الرأي عن طريق التعليقات.

خط الدفاع:

يشهد الخط الدفاعي للمنتخب المصري غياب الثنائي سعد الدين سمير قلب الدفاع والظهير الأيسر محمد عبد الشافي، حيث تتمثل البدائل المتاحة للأول في الثلاثي شوقي السعيد وعلي جبر وصلاح سليمان.

أما محمد عبد الشافي فإصابته أدت إلى ابتعاده عن المنتخب المصري وبالتالي تم استدعاء الثنائي صبري رحيل وبهاء مجدي كلاعبان في مركز الظهير الأيسر ليحلا محل لاعب الأهلي السعودي.

مع وجود احتمالات للدفع بأحمد فتحي كلاعباً للجانب الأيسر في ظل وجود أحمد المحمدي على الجبهة اليمنى.

خط الوسط:

الجانب الدفاعي لخط الوسط المصري قد لا يختلف كثيراً عن مبارتي بوتسوانا السابقتين، وذلك في ظل وجود الثلاثي الأساسي إبراهيم صلاح ومحمد النني وعمرو السولية في قائمة الفراعنة لمباراة اليوم.

وعلى الرغم من الأداء الجيد لمحمود تريزيجية مع النادي الأهلي في مباريات الدوري المصري، إلا أن الدفع به في مباراة السنغال منذ البداية قد يكون مغامرة من شوقي غريب المدير الفني للفراعنة.

أما الجانب الهجومي فلن يختلف كثيراً عن نظيره الدفاعي، في تواجد الثنائي محمد صلاح ووليد سليمان، إلا أن إصابة عمرو جمال مهاجم الفراعنة قد تؤدي إلى منح تعليمات للثنائي مختلفة عن نظيرتها في المبارتين السابقتين.

خط الهجوم:

يعد الخط الهجومي هو الحلقة الأصعب في تشكيل المنتخب المصري بعد إصابة عمرو جمال، فتواجد محمد صلاح مع وجود أحمد حمودي ووليد سليمان خلفه واستخدام طريقه المهاجم الخفي واردة.

وكذلك يمكن الإبقاء على الشكل الأساسي للفراعنة والاختيار من بين عرفة السيد هداف الدوري المصري، أو عماد متعب، أو خالد قمر ليكون أحدهم هو المهاجم المصري الصريح في المباراة.