كتب - هاني عز الدين:

فسر أحمد حسام "ميدو" رئيس قطاع الناشئين بنادي الزمالك والمدير الفني السابق للفريق، سر إصابة أحمد الشناوي حارس مرمى منتخب مصر خلال لقاء السنغال يوم السبت.

وكانت مصر قد خسرت أمام السنغال 1-0 في الجولة الخامسة لتصفيات كأس الأمم الإفريقية 2015 بهدف في مرمى الشناوي خرج بعده مباشرة مصاباً.

وأوضح ميدو في تغريدات عبر حسابه بشبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" أنه تحدث مع الشناوي الذي فسر له طبيعة الإصابة التي تعرض لها خلال لقاء السنغال.

وأكد ميدو: "الشناوي انضم للمعسكر وهو مصاب وقام طبيب المنتخب بالكشف عليه ليؤكد أن الإصابة بسيطة ويمكنه اللحاق باللقاء، لكنه لم يتحسن، فأقنعه الدكتور بأخذ حقنة كورتيزون لوكال في موضع الإصابة وقام اللاعب بالفعل بالركض حول الملعب في اليوم التالي."

وأتبع: "شعر الشناوي بألم بسيط لكنه تحامل على نفسه دون إخبار أحد رغبة منه في المشاركة في اللقاء، ولكن عند كرة الهدف ومحاولته الارتقاء على قدمه المصاب لم يستطع وزاد الألم مما تسبب في الألم وعدم قدرته على استكمال اللقاء."

وكشف ميدو ما قاله له الشناوي أنه توجه برفقة محمد صلاح لاعب تشيلسي الإنجليزي للمدير الفني شوقي غريب عقب المباراة الذي فوجىء بالقصة وكان يطالبه بالسفر معه إلى تونس.

ويرى ميدو أن لو القصة التي رواها الشناوي صحيحة فيحق لنادي الزمالك مقاضاة اتحاد الكرة وطلب تعويض بقيمة 25 % من قيمة التعاقد.

واختتم ميدو تصريحاته بالكشف عن أن حازم إمام لاعب وسط الفراعنة أيضاً تم حقنه بنفس الحقنة قبل المباراة وبعد اللقاء عاودته الإصابة.