كتب - محمد الفرماوي:

قال شوقي غريب المدير الفني للمنتخب الوطني في المؤتمر الصحفي الذي عقده فور توليه المهمة في 16 ديسمبر 2013 أنه سيتقدم باستقالته في حال عدم تأهل المنتخب إلى كأس الأمم الأفريقية 2015.

وكان الموقع الرسمي لاتحاد الكرة نشر تفاصيل المؤتمر الصحفي الذي قال فيه غريب"عقدي ممتد حتى عام 2018، مع وجود شروط جزائية بالعقد"، مؤكدا أنه سيرحل عن المنتخب فى حالة إخفاقه فى الوصول إلى بطولة الأمم الإفريقية 2015 التى ستقام بالمغرب، دون النظر لأى شروط جزائية مشيرا الى أنه ينظر للمصلحة الوطنية أولا وأخيرا.

وأكد المدير الفنى للمنتخب الوطنى حينها أن الهدف الرئيسى والأكبر له فى مهمته المقبلة هو الوصول لكأس العالم بروسيا 2018، مع تجديد دماء الفريق والنزول بمعدل الأعمار مع الحفاظ قدر الإمكان على الهيكل الأساسى للمنتخب، لكن هناك أهدافا مرحلية بجانب الوصول إلى مونديال 2018، وهى الوصول لبطولة كأس الأمم الإفريقية 2015 و2017، والمنافسة على الفوز لإستعادة امجاد الفراعنة.