كتب - طارق طلعت:

قال الحارس الدولي أحمد الشناوي أنه قريبا سيكشف الحقيقة كاملة فيما يخص أزمة مباراة السنغال، مضيفا أنه يرفض الحديث حاليا بسبب مباراة تونس.

وأشارت اصابع الاتهام صوب اللاعب بأنه ادعى عدم مواصلة مباراة المنتخب الماضية امام السنغال بعد الهدف الذي سكن شباكه بعد مرور 8 دقائق فقط من المباراة.

وكتب الشناوي من خلال حسابه الرسمي على انستجرام وتويتر أن الأيام المقبلة ستشهد الكشف عن الحقيقة كاملة.

وأضاف الشناوي أنه يطلب من الناس تحرى الحقيقة قبل توجيه أي اتهام له ، مردفا أنه لن يتحدث في الوقت الحالي خاصة وأن المنتخب لديه مباراة هامة أمام تونس بالجولة الأخيرة من التصفيات.

وتابع أنه تحامل على نفسه في المشاركة في المباراة الماضية كما أنه أكد تحمله لمسئولية المضاعفات التي سيتعرض له بسبب المشاركة.

واختتم أنه أقدم على ذلك من أجل منتخب مصر والذي يعتز بالدفاع عن الوانه.