كتب – عبد القادر سعيد:

شهدت منافسات المجموعة الرابعة في تصفيات كأس الأمم الأفريقية تلاعب واضح بين منتخبي كوت ديفوار والكاميرون بالجولة الأخيرة تسبب في الإطاحة بالكونغو.

وانتهت المباراة بالتعادل السلبي بين كوت ديفوار صاحبة الأرض والجمهور ومنتخب الكاميرون ليتأهل كلا الفريقان لنهائيات كأس الأمم ويتعلق موقف الكونعو انتظاراً لأحسن ثالث في البطولة.

وترك منتخب الكاميرون الكرة تماماً لكوت ديفوار في الدقائق الأخيرة ليتناقل أصحاب الأرض الكرة فيما بينهم دون أي تدخل أو مشاركة من الضيوف وكأن المباراة انتهت قبل أن يتدخل الحكم وينهي المباراة قبل نهاية الوقت بدل الضائع بـ10 ثوان.

وبسبب التلاعب الواضح بين كوت ديفوار والكاميرون والاتفاق على انتهاء المباراة بالتعادل تأثر موقف مصر في التأهل كأحسن ثالث في كل المجموعات، فلو تلقت كوت ديفوار هدفين من الكاميرون لتأهلت الكونغو وانتظر الفريق البرتقالي ألا تفوز مصر على تونس بأي نتيجة لتتأهل وذلك في حالة  عدم وصول أي فريق بالمجموعات الأخرى لنفس رصيد النقاط التسعة مع أفضلية الأهداف.

لكن الوضع الحالي بعد هذا التلاعب أصبح تأهل كوت ديفوار وانتظار الكونغو لنتائج الفرق صاحبة المراكز الثالث في المجموعات الأخرى ومن بينها مصر التي تحتاج للفوز على تونس (2-0) لتتأهل في حالة عدم وصول فريق أخر لنفس الرصيد من النقاط والأهداف.

لمشاهدة لقطات التلاعب وإهدار الوقت اضغط هنا