كتب - عبد القادر سعيد:

خسرت مصر للمرة الرابعة في تصفيات كأس الأمم الأفريقية بهدفين مقابل هدف أمام المنتخب التونسي في ملعبه وبين جماهيره في الجولة الأخيرة لتغيب رسمياً عن البطولة.

الهزيمة جمدت مصر عند النقطة 6 ورفعت رصيد تونس إلى 14 نقطة في المركز الأول لتتصدر المجموعة، بينما تأهلت السنغال كوصيف برصيد 13 نقطة، أما أحسن ثالث في المجموعات السابعة فكان من نصيب الكونغو الديموقراطية.

تقدمت مصر في الشوط الأول بهدف لمحمد صلاح وأهدرت عدة فرص محققة، قبل أن تتغير تونس في الشوط الثاني وتتعادل ثم تتقدم بهدف ثاني، وسط مشاهدة المدرب شوقي غريب الذي قاد بلاده "لإدمان" الهزائم حيث خسرت مصر 4 مرات من 6 مباريات في التصفيات.

ملخص الشوط الأول

ضغط المنتخب المصري مع اللحظات الأولى ليلعب المحمدي عرضية من الجهة اليمنى بالدقيقة الأولى شتتها الدفاع التونسي إلى خارج الملعب، ثم وصلت الكرة لصلاح على الجهة اليمنى ليتبادلها مع قمر قبل أن تصل لصبري رحيل الذي سدد في أيادي الحارس.

ووصلت كرة طويلة إلى محمد صلاح لينفرد بالحارس التونسي في الدقيقة 4 الذي فشل في لمس الكرة ليسدد صلاح بيمناه كرة خطيرة ارتطمت بالشباك الخارجية.

ورد الفريق التونسي بهجمة مرتدة أسفرت عن ركنية في الدقيقة 6 لعبت عرضية من الجهة اليسرى ليحولها الحضري لركنية قبل أن يتدخل الحكم ويعلن تسلل على الفريق التونسي.

ولعب صبري رحيل تمريرة إلى وليد سليمان في الدقيقة 13 على حدود منطقة الجزاء ليسدد كرة ارتطمت بالدفاع وتحولت لركنية لعبها النني عرضية شتتها الدفاع لتعود لركنية جديدة لم يستفد منها المصريين.

وشهدت الدقيقة 15 تقدم الفريق المصري بهدف أول بعد تمريرة رائعة من وليد سليمان وضعت محمد صلاح في انفراد تام مع الحارس التونسي ليسدد بيسراه في الشباك معلناً عن هدف أول.

وحاولت تونس تعديل النتيجة في الدقيقة 20 بتسديدة من فخر الدين بن يوسف من داخل منطقة الجزاء لينجح عصام الحضري في إبعاد الكرة قبل أن تتحول لركنية أنقذها المحمدي من على خط المرمى.

وبعرضية من المحمدي على الجهة اليمنى وصلت الكرة إلى محمد النني على حدود منطقة جزاء تونس في الدقيقة 24 ليسدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيمن بقليل.

وسدد فخر الدين بن يوسف قذيفة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 32 لكن كرته علت عارضة الحارس عصام الحضري لتضيع فرصة التعادل.

وشهدت الدقائق الأخيرة حماس كبير من لاعبي الفريق المصري الذي نجح في السيطرة والاستحواذ على المباراة لكن صافرة الحكم أنهت الشوط الأول بهدف نظيف لصالح الضيوف.

ملخص الشوط الثاني

بدأ الشوط الثاني بتكافؤ شديد بين المنتخبي التونسي والمصري وفي كرة عرضية تونسية سقط الحارس عصام الحضري مصاباً في الدقيقة 50 لكن تم استعافه في الملعب ليكمل اللقاء.

وأهدى حسام غالي تونس فرصة التعادل بتمريرة خاطئة أمام منطقة الجزاء وصلت في منطقة الجزاء إلى الشيخاوي الذي سدد بيسراه في شباك الحضري معلناً عن هدف التعادل بالدقيقة 53.

وفي هجمة مرتدة لمصر وصلت الكرة إلى صلاح في منطقة الجزاء على الجهة اليمنى ليلعب كرة عرضية خطيرة التقطها الحارس التونسي بنجاح في الدقيقة 57.

وكادت تونس أن تضيف الهدف الثاني في الدقيقة 59 بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء أبعدها الحارس عصام الحضري بنجاح.

وسنحت فرصة الهدف الثاني لمصر في الدقيقة 62 بعد عرضية أرضية من المحمدي مرت من الجميع ووصلت لسليمان الذي سيطر عليها لكنه تباطئ حتى تدخل الحارس وأمسكها.

ووصلت الكرة إلى خالد قمر في الدقيقة 72 ليسدد كرة زاحفة أرضية أبعدها الحارس لركنية لم يحتسبها الحكم ليستمر التعادل في المباراة بهدف لكل فريق.

وعرقل النني فخر بن يوسف أمام منطقة الجزاء في الدقيقة 80 لتحصل تونس على ركلة حرة مباشرة نفذها اللاعب وهبي الخزري بإتقان في شباك الحضري معلناً عن هدف ثاني.

ولم تفلح المحاولات المصرية في الدقائق الأخيرة لإدراك التعادل لتسقط مصر مهزومة للمرة الرابعة في تصفيات أمم أفريقيا وتغيب عن الظهور في غينيا 2015.

لمشاهدة أهداف المباراة اضغط هنا

ويمكنكم متابعة المباراة دقيقة بدقيقة بالضغط هنا