كتب - طارق طلعت:

قال البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني السابق للنادي الأهلي أنه جاهز لتدريب أي منتخب او أي فريق في أي مكان في العالم ، مضيفا أنه قد يحضر للقاهرة من أجل متابعة نهائي الكونفيدرالية بين الأهلي وسيوي سبورت ديسمبر المقبل.

وكان اسم مانويل جوزيه من بين الأسماء التي تداولتها وسائل الإعلام في الساعات المقبلة من أجل تولى المهام الفنية للمنتخب المصري ، بعد أن أعلن جمال علام رئيس اتحاد الكرة عن اقتراب رحيل شوقي غريب بسبب فشله في الصعود إلى نهائيات أمم افريقيا 2015 في غينيا الاستوائية.

وقال علام عقب الخسارة 1-2 أمام تونس أن عقد غريب يحوي شرطا بصعود مصر إلى امم افريقيا 2015 ، مردفا أنه يرى أن مصر بحاجة لمدرب أجنبي.

في السياق ذاته ، قرر اتحاد الكرة عقد جلسة بحضور كل الأعضاء 26 نوفمبر الجاري لحسم مصير شوقي غريب المدير الفني للمنتخب الوطني.

وقال جوزيه من خلال تصريحات لإذاعة الشباب والرياضة يوم الخميس :" لا يمكنني الحديث عن منتخب مصر ، لأن أحدا لم يتحدث معي بشان تدريب الفراعنة".

وعن امكانية خوض تجارب تدريب في الفترة المقبلة رد البرتغالي صاحب الـ 68 عاما :" أنا مدرب محترف ومتاح الآن ، جاهز لتدريب أي منتخب وأي فريق في أي مكان في العالم".

وأضاف :" منذ ثلاثة شهور كان بيني وبين الاتحاد الإيفواري مفاوضات من أجل تدريب الأفيال ، وهذا ان دل على شيء فإنه يدل على أنني متاح للتدريب في الوقت الحالي".

وكان جوزيه بين قائمة نهائية للاتحاد الإيفواري لتدريب الأفيال قبل أن يتم الاستقرار على الفرنسي هيرفي رينارد.

وعن زيارة محتملة لمصر قال جوزيه أنه قد يحضر لمصر ديسمبر المقبل من أجل متابعة فريقه القديم الأهلي في نهائي الكونفيدرالية أمام سيوي سبورت.