كتب - طارق طلعت:

وضع الاتحاد المصري لكرة القدم الخطوط العريضة التي سيتم السير عليها لتحديد اسم المدير الفني الجديد للمنتخب المصري لقيادة دفة الأمور الفنية خلال الفترة المقبلة.

وكان اتحاد الكرة القدم قد وجه الشكر للمدير الفني السابق شوقي غريب بعد أن فشل في الصعود لنهائيات كأس الامم الافريقية 2015 ، قبل أن يتم التأكيد على أن البدء في التحدث بشأن المدرب الجديد لمصر سيكون بعد نهائيات امم افريقيا المقبلة في غينيا الاستوائية يناير القادم.

ومن جانبه عين مسئولو الجبلاية لجنة فنية مكونة من 14 خبيرا كرويا من أجل وضع المعايير التي سيتحدد على اثرها هوية المدرب المنتظر ، ومن أبرز هذه العناصر محمود سعد ، وحسن الشاذلي.

وكشف مصدر بالاتحاد المصري لكرة القدم من خلال تصريحات لـ"يالاكورة" عن المراحل الأربعة التي سيسير عليها مسئولو اتحاد الكرة للتعاقد مع المدرب الجديد.

المرحلة الأولى:

تحويل الملف بالكامل إلى اللجنة الفنية لاختيار المدير الفني ، والتي ستحدد معايير اختيار المدرب من حيث وصوله لكأس العالم ، أو وصوله لأدوار بعيدة بكأس الأمم الافريقية أو المشاركة بدوري أبطال أوروبا ، فضلا عن المزيد من الانجازات الشخصية.

وستقوم هذه اللجنة بتحديد نقاط معينة لكل بطولة لكي يتم اضافتها لرصيد المدربين المحتملين.

مثال : اذا شارك مدرب بدوري أبطال أوروبا فإن ذلك يساوي عدد معين من النقاط ، وصوله لكأس العالم يساوي عدد معين من النقاط.

المرحلة الثانية:

سيتم تحويل ملف المعايير من اللجنة الفنية إلى اتحاد الكرة  ومجلس إدارته لكي يطالع هذه المعايير ، ثم بعد ذلك إضافة المزيد أو الحذف وفقا لوجهة نظرهم.

المرحلة الثالثة:

وضع قائمة طويلة للعناصر المرشحة لتدريب منتخب مصر ، ثم بعد ذلك تحويلها لقائمة قصيرة من خلال حذف العناصر التي لا تناسب العمل في مصر ، ومن المقرر أن تكون القائمة النهائية مكونة من عدد مدربين قد يصل إلى الرقم 10 أو يقل.

المرحلة الرابعة:

يتم تطبيق المعايير الموضوعة من جانب اللجنة الفنية على القائمة القصيرة ، وأكثر المدربين حصولا على نقاط سيتم عقد مقابلات شخصية معهم - وهو النظام المتبع في عدد من اتحادات الكرة - بعدها سيتم الاستقرار على اسم المدرب.