كتب- محمود فهمي:

ينتظر مجلس إدارة نادي الاتحاد السكندري برئاسة محمود مشالي مستحقاتهم لدي الشركة الراعية للنادي والتي تقترب من المليون جنية من أجل حل أزمة المستحقات المتأخرة لدي اللاعبين.

وكانت أزمة المستحقات قد ضربت استقرار زعيم الثغر خلال الأيام الماضية مما دفع الجهاز الفني بقيادة التؤام حسام وابراهيم حسن لإتخاذ قرارات هامة منها استبعاد الثنائي الأفريقي اوميد اكوري وفيلكيس كاتونجو  وعلى فرج حارس الفريق لتمردهم بسبب عدم حصولهم على مستحقاتهم المالية.

وعلي جانب اخر أجتمع رئيس نادي الإتحاد السكندري بالجهاز الفني لفريق الكرة بقيادة حسام حسن من أجل تدعيمهم  وتحفيز اللاعبين قبل مواجهة دمنهور في الجولة الحادية عشر لمسابقة الدوري الممتاز.

 وفقا لمراسل" يالاكورة فإن مشالي قد حرص على الحضور لتدريب الفريق الختامي قبل مواجهة دمنهور برفقة شريف ابراهيم عضو المجلس من أجل مساندة الجهاز الفني وتحفيز اللاعبين من أجل تخطي الكبوة المؤقته التى يعانى منها الفريق فى الوقت الحالي.

ووعد رئيس نادي الاتحاد اللاعبين بأنه سيتم دفع جميع المستحقات للاعبين مشددا على أن مجلس الاتحاد ملتزم أمام الجميع بحل تلك الأزمة